بعد زيارة السيسي وتوقيعها.."بوابة الأهرام" تنشر تفاصيل مذكرة التفاهم مع بريطانيا في التعليم العالي

6-11-2015 | 21:39

الرئيس عبدالفتاح السيسى

 

محمود سعد

وقعت مصر، اليوم الجمعة، على مذكرتيّ تفاهم في قطاع التعليم العالي مع بريطانيا فى إطار زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للندن.


وتتناول مذكرة التفاهم سبل تعزيز المبادرات المشتركة في مجالات التعليم والابتكار والبحث العلمي، بحيث يكون عام 2016 منطلقًا لتدشين روابط أكثر عمقًا في تلك المجالات على مدار السنوات الخمس عشرة المقبلة.

وبموجب هذه المذكرة، سيقوم الجانبان ضمن جملة أمور بإنشاء لجنة عمل معنية بتطوير نموذج جديد لإدارة التعليم العالي وتمويله في مصر.

كما سيتم استحداث برنامج تأهيلي تحت إشراف جامعة "كامبريدج" بهدف رفع القدرات المؤسسية ذات الصلة باختبارات القبول الجامعي في مصر.

كما تشتمل المذكرة على بنود أخرى تتعلق بتدريب الكوادر الطبية، وتبادل الخبرات في مجال حفظ الآثار وإدارة المتاحف.

وتنشر "بوابة الأهرام" تفاصيل توقيع مذكرة التفاهم المصرى البريطانى فى مجال التعليم العالى.

فى بداية توقيع المذكرة فهى فى البداية تعد تفاهمًا بين الجانبين المصرى والبريطانى وإنجازًا كبيرًا فى مجال التعليم العالى كونها قائمة حول البحث العلمى والابتكار والتعليم.

كما تتكون توقيع مذكرة التفاهم من 5 محاور رئيسية فى مجلهما تشمل التعاون الفعال بين الجانبين المصرى والبريطانى فى مجال التعليم العالى.

1- التعاون ونقل الخبرات فى التعليم العالى والبحث العلمى والابتكار.
2- الحوار حول السياسات العامة وتوطيد العلاقات بين الجانبين والتبادل فى كافة مجالات التعليم العالى والبحث العلمى باعتبار عام 2016 عام التعاون المصرى البريطانى فى هذة المجالات السالف ذكرها مع بدء حوارات ثنائية لصياغة نصوص التعاون بين الجانبين وكذلك الاستفادة من الخبرات فى تنظيم وتمويل التعليم العالى.

كما تنظم العلاقة بين المجالس المعنية بإدارة التعليم العالى وتبادل الخبرات فى قوانين إدارة التعليم العالى.

3- إنشاء مركز للتطوير نظم القبول بالجامعات المصرية، وكذلك قواعد وأسس خاصة بالامتحانات من خلال توقيع اتفاقية كبرى مع جامعة كامبرديج البريطانية.

4- مفهوم القيادة فى مؤسسات التعليم العالى وإعداد القادة فى إدارة مجالات التعليم العالى من خلال اكتساب المهارات والقدرات عن طريق نموذج مؤسسى عن القيادة فى التدريب والتأهيل.

5-التعليم الطبى فى رفع كفاءة الأطباء وقدراتهم المهنية وتأهيلهم فى الطب الجامعى كذلك المحافظة على التراث والآثار بين الجانبين المصرى والبرطانى من خلال ثقافة الحضارتين.
وتتضمن مذكرة التفاهم بين الجانبين االمصرى والبريطانى كيفية التواصل فى نقل المعرفة فى مجال التعليم من خلال التدريب ونقل المعرفة والمعلومات والتواصل مع المجتمع من خلال وسائل إلكترونية ونقل المعرفة بين مصر وبريطانيا.

يذكر أن سامح شكرى وزير الخارجية وقع اليوم مذكرة التفاهم مع بريطانيا اليوم الجمعة مع هوماند وزير الخارجية البريطانى.
[x]