يزداد وهجه كلما مضت السنوات..هاني شاكر وجمهور الأوبرا علاقة جمعتها المحبة وتكلل بالزغاريد

6-11-2015 | 15:06

هاني شاكر

 

سارة نعمة الله

كلما مضت السنوات ازداد النجم وهج اً، واتسعت محبته في قلوب جماهيره من النخبة والبسطاء، فالروح التي يشيعها في جنبات المسرح لعلها تركت رابطاً قوياً بينه وبين محبيه الذين يهاتفونه بالمحبة كما يناديهم هو.


تلك هي حالة الفنان الكبير هاني شاكر على خشبة المسرح الكبير بدار الاوبرا المصرية ليلة أمس، ذلك اللقاء الذي ينتظره جمهوره في كل عام خلال حفلات مهرجان الموسيقى العربية، يأتون إليه من مختلف المراحل العمرية كبار وصغار، الجميع يحضر الورود، ويستعد للاستماع لنجمه الذي لم يتأثر بكل ما أفسدته الحركة الغنائية خلال السنوات الأخيرة بل ظل قواماً صلباً ومتماسكاً يقدم فنه الذي يحترم به جمهوره الذي وضعه في منطقة خاصة عن مصاف النجوم، فمنحه لقب " أمير الغناء العربي ".

يفتتح النجم حفله بأحدث أغنياته الوطنية "يامصر متخافيش"، ويواصلها بأغنية "محتاجين الطيبة" ذلك العمل الذي يتحدث عن مضمون الطيبة التي نحتاجها في حياتنا الآن، فيداعبه الجمهور قائلاً: "مفيش أطيب منك" فيرد النجم "والله الشعب المصري دا أطيب شعب، وأنا فخور أني مصري".

الأداء الحرفي للنجم يجعل اللغة التعبيرية هي الأميز في مشواره خصوصاً خلال وقوفه على خشبة المسرح، حيث يخاطب هاني جمهوره ليس فقط بلغة جسده التعبيرية في أدائه بحركة يديه وعينيه ولكن في حواره "الكلامي - الغنائي" الذي يجريه مع جمهوره طوال حفله مما يجعله أقرب لهم، ويزداد الأمر وهج اً في بعض الأغاني التي يقدمها وارتبطت بحالة خاصة مع الجمهور على مدار السنوات الماضية منها "هو أنتي لِسَّه بتسألي"، "معقول"، "لو بتحب حقيقي صحيح".

ترتفع أصوات الزغاريد التي تملأ دوماً جنبات المسرح الكبير بالأوبرا تحديداً في حفل هاني شاكر ، تصاحبها هتافات "بنحبك ياهاني" فيرد النجم قائلاً :"الله على الزغاريد الجميلة، والله أنا كمان بحبكم"، ويزداد الجمهور حماساً مع غناء النجم لأغنية "علي الضحكاية" فيصفق بحرارة ويدندن بها معه.

يخطف هاني شاكر الأضواء بعد تقديمه لقصيدة "لا تكذبي" من كلمات الراحل كامل الشناوي، وألحان محمد عبد الوهاب، وسبق وتغنت بها الفنانة الكبيرة نجاة، حيث قدمها الفنان على طريقته الخاصة محملاً إياها بإحساسه، و"ااااهاته" الخاصة به مما جعلها جذابة لأذن الحاضرين، ويضيف النجم أغنية إلى برنامجه وهي "يارتني" التي يحرص على غنائها لجمهور الاوبرا بصفة دائمة.

وارتبط جمهور هاني شاكر بأغنية الراحل "أحلف بسماها وبترابها" للراحل عبد الرحمن الأبنودي، وألحان كمال الطويل، وغناها الفنان عبد الحليم حافظ، فكلما تواجد النجم الكبير في الأوبرا يحرص على ختام حفله بها وسط مناديات بإعادتها ثانية وهو ما حدث أيضاً بحفلة الأمس.

السنوات التي وقفها الفنان هاني شاكر على مسرح الأوبرا وغيرها من مثيلتها في مختلف الدول العربية أعطته أريحية وخبرة كبيرة، فالفنان يقف بمنتهى القوة ولا يمل من طلبات جمهوره بل كل ما يحرص عليه هو إسعادهم حتى في لحظات الأغاني التي تحمل معها مضموناً حزيناً أو درامياً.




الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]