مجدي دياب: دعوة السيسي بتنفيذ مخطط مدينة العلمين توقف نزيف الإهمال وتجاهل ملف "الألغام"

4-11-2015 | 17:56

صورة أرشيفية ـ ألغام أرضية

 

يوسف جابر

قال اللواء مجدي دياب رئيس ال جمعية العربية لخدمة المناطق المضارة من الألغام إن دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي بسرعة تنفيذ مخطط تأسيس مدينة العلمين الجديدة، بمثابة إيقاف لنزيف الإهمال وتجاهل الحكومات المتتابعة لملف الألغام علي مدار 70 عاما منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.


وأضاف دياب في تصريحات لـ"بوابة الأهرام"، أن ذلك سيكون نهاية لنظام الجزر المنعزلة التي كانت تحكم هذا الملف وكانت سبباً رئيسياً في إهدار موارد الدولة.

ولفت إلى أن الجهد المادي والبشري الذي تبذله قواتنا المسلحة في نزع الألغام من مساحات شاسعة من هذه الأراضي - حيث من المخطط الانتهاء من نزع ما يقرب من 60000 فدان- نأمل أن تقوم الوزارات المعنية بدورها المنشود في تنميتها وخلق مجتمعات بشرية فيها.

وأشار رئيس ال جمعية في تصريحاته إلى أن التعليمات الرئاسية الأخيرة سوف تضع حداَ نهائياَ لهذه العشوائية الحكومية وسوف يسجل في التاريخ أن ملف الألغام المصري ـ الذي شمل مضمونه ما يقرب من 22 مليون لغم من بقايا الحرب العالمية الثانية والتي غطت 22% من مساحة مصر الكلية وفي أراضي كانت تعد من أجود الأراضي المصرية وكان يُطلق عليها سلفاَ سلة غذاء الإمبراطورية الرومانية ـ لم يتحرك قيد أُنملة في التنمية أو التعمير إلا في عهد رئيس أتت به جماهير الشعب المصري بعد ثورة 30 يونيه وكان يُدعي الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتابع دياب: نأمل أن يشمل بيان الرئاسة المزمع إعلانه قريبا في هذا الصدد دراسة المناشدة التي تم توجيهها لرئاسة الجمهورية بشأن مطلب تغيير المنظومة الحكومية لهذا الملف والموافقة علي تأسيس "المجلس القومي لخدمة المناطق المضارة من الألغام" وتكون تبعيته لمجلس الوزراء مباشرة ومقره " مدينة العلميين " ويكون مهامه وضع الخطة المتكاملة لتنمية كافة محاور هذا الملف علي أرض الواقع والإشراف الفعلي علي تنفيذها واستعادة ثقة أهالي هذه المناطق في الأجهزة الرسمية للدولة، على أن يكون في مقدمة مهامه :
- تفعيل بروتوكول التعاون المبرم بين جامعة القاهرة وال جمعية التي أشرف بتمثيلها ...والذي يشمل مضمونه تبني الجامعة بكافة كلياتها ومعاهدها ومراكزها البحثية وضع كافة الدراسات الاقتصادية والاجتماعية والجيولوجية الخاصة بهذه المناطق ..ووضع المحاور الرئيسية العاجلة لتنميتها وتطبيق سياسة حق الانتفاع.

ـ دعم مشروع ال جمعية الخاص بتأسيس المركز العربي لخدمة المناطق المضارة من الألغام .. بمنطقة العلمين والذ صدر بشأنه توصية مؤتمر الألغام المنعقد في الفترة من 4-5 مايو 2010 بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية تنسيقا مع ال جمعية رئاستي ..والذي أعلنت منظمة الصحة العالمية خلاله رعايتها لهذا المركز.
[x]