اليونسكو توفد بعثة فنية لإنقاذ قرية "القرنة الجديدة" بالأقصر

28-10-2015 | 13:00

الدكتور محمد سامح عمرو

 

أ ش أ

أكد الدكتور محمد سامح عمرو سفير مصر ب اليونسكو ورئيس المجلس التنفيذي للمنظمة بأن اليونسكو وافقت على تشكيل وإيفاد بعثة خبراء فنيين لتقديم الدعم الفني اللازم لترميم والحفاظ على قرية المهندس حسن فتحي ب الأقصر المعروفة باسم " القرنة الجديدة ".


وقال سفير مصر ب اليونسكو - في تصريحات صحفية اليوم، الأربعاء، إنه تقرر إيفاد هذه البعثة الفنية خلال الأيام القادمة في ضوء التنسيق الذى تم بين وفد مصر ب اليونسكو وسكرتارية المنظمة بالتعاون مع مركز التراث العالمي بالمنظمة ومكتب اليونسكو بالقاهرة، تنفيذًا لتكليفات وزير الثقافة المصرى ومحافظ الأقصر .

وأصدرت اليونسكو تقريرًا مفصلاً يتناول خطة عمل مبدئية لهذا المشروع بهدف التدخل السريع لإنقاذ هذا الموقع الذى يتمتع بقيمة تراثية فريدة ويعكس عظمة الهندسة المعمارية للمهندس حسن فتحي، والتي تدرس فى العديد من الجامعات بالخارج.

وأضاف سفير مصر بأن اليونسكو تتحمس لهذا المشروع حيث يقدم تصميم هذه القرية نموذجًا عالميًا لكيفية تصميم المساكن بما يتناسب مع الظروف البيئية المحيطة، كما أنها تعد مثال عملي لكيفية التعامل مع المشكلات الخاصة بتوفير المساكن المناسبة لمحدودي الدخل.

وتابع:" وعليه يسعى اليونسكو من خلال هذا المشروع ليطور دوره حيث لا يقتصر الأمر على موضوع الحفاظ على التراث الثقافي فحسب، وإنما يكون هذا العمل مرتبطا بالجوانب البيئية والاجتماعية والاقتصادية للمجتمعات التي توجد فيها هذه الكنوز من التراث الثقافي".

وأضاف أنه من المقرر أن يتم تنفيذ هذا المشروع على عدة مراحل تبدأ بزيارة خبراء للموقع لوضع الخطة التنفيذية وتحديد التكلفة الإجمالية لها.

وأكد سفير مصر ب اليونسكو على أن اهتمام المنظمة بهذا المشروع يأتي فى إطار الاهتمام العام لها بحماية والحفاظ على مواقع التراث والمواقع الأثرية ذات القيمة العالمية التي تقع على أرض مصر، وأن استجابة اليونسكو السريعة لنداء الجهات المعنية فى مصر يعد مثال حي للتأكيد على عمق العلاقة بين مصر والمنظمة.

وقال الدكتور سامح عمرو إنه تقرر تخصيص جزء من التمويل المتوافر بصندوق النوبة المفتوح طرف اليونسكو للصرف على بعض التكاليف الخاصة بهذا المشروع، وذلك بعدما تم الحصول على موافقة وزارة الآثار.
[x]