بهتاف "الإخوان أعداء الله".. تشييع جثمان شهيد شرطة الأمن الوطنى ببنى سويف

25-10-2015 | 11:56

الجنازة أثناء خروجها من المسجد

 

بنى سويف - محمد سيد عبد السلام

شيع الآلاف، صباح اليوم الأحد، جنازة شهيد الشرطة ببنى سويف خليفة حسن عبدالجيد -43 سنة أمين شرطة من قوات الأمن الوطنى- فى مشهد مهيب بقرية أبسوج بمركز الفشن مسقط رأسه، مرددين هتافات "لا إله إلا الله الإخوان أعداء الله" وقام المصلون بأداء صلاة الجنازة على الشهيد بالمسجد الجامع بقريته.


وعقب ذلك شيعوا جثمانه إلى مقابر الأسرة بالقرية، وكان الشهيد قد لقى حتفه فى حادث إرهابى عند مدخل الفشن عقب عودته مع صديقه شيخ العرب سلطان، والذى أصيب أيضًا فى الحادث الغشيم عقب عودتهما من تأدية واجب عزاء.

وأكد سلطان للشرطة فور تحسن حالته أن مجهولين قاموا بإطلاق النار عليه، وقال سلطان إن خليفة شاب محبوب بين أهليته وأقرانه ولديه صابرين بالصف الرابع الابتدائى، وطفلتان توأم بالصف الثانى الابتدائى، ومتزوج من 15 عامًا، وأن زوجته ربة منزل، وأنه كان يساعد والده المزارع على المعيشة، وكان يحب الخير للجميع وفى اليوم المشئوم ذهب معى فى سيارتى لتأدية واجب عزاء وعقب عودتنا خرج علينا شخصان يقودان دراجة بخارية، وأطلقا النار علينا، وأصابونى وصديقى برصاصات غادرة

الشهيد أثناء دفنه بمقابر القرية

.