[x]

المقهى الثقافى

بالصور.. حداد على روح "الغيطاني" في "مهرجان الأغنية الوطنية".. والنمنم: الملتقى تأصيل للهوية

19-10-2015 | 13:20

جانب من مهرجان الاغنية الوطنية

ياسر بهيج
افتتح حلمي النمنم وزير الثقافة، والمهندس محمد عبد الظاهر محافظ القليوبية، والكاتب المسرحي محمد عبدالحافظ ناصف رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، مهرجان روائع الأغنية الوطنية فى دورته الثانية تحت عنوان "روائع أغانى النصر".


المهرجان ينظمه إقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد الثقافى برئاسة د.إيهاب الزهرى فى الفترة من 18 إلى 21 أكتوبر الجارى على مسرح قصر ثقافة القناطر الخيرية.


بدأت فعاليات الافتتاح باستقبال فنى وشعبى، حيث استقبل المزمار البلدى والخيول العربية وفرقة شبرا الخيمة للآلات الشعبية وفرقة بنها للموسيقى النحاسية الحضور بعزف بعض المقطوعات الموسيقية، أعقبها قيام الحضور بجولة تفقدية بالقصر، حيث تم تفقد ورشة فنون تشكيلية ومعرض نتاج ورشة أركيت ومعرض لرسوم الأطفال نتاج ورش أقيمت بالقصر، بالإضافة لمشاهدة معرض فنون تشكيلية ضم عدد 13 لوحة تمثل مراحل العبور وانتصارات السادس من أكتوبر بعنوان "من وحى أكتوبر".

كما تم تفقد معرض كتاب مقام بالقصر ضم عددا من إصدارات الهيئة بسلاسلها المختلفة وبعض كتب النشر الإقليمى.

تلا ذلك تقديم فقرات برنامج افتتاح المهرجان، حيث قام الحضور بالوقوف دقيقة حداد على روح الفقيد الكاتب جمال الغيطانى، ثم تم تقديم أوبريت عن انتصارات أكتوبر إخراج محسن سمير فاضل وديكور محمد فتحى عباس وأشعار جواد البدرى.

ورحب إيهاب الزهرى بالحضور، وأكد أن الأغنية الوطنية تعد المكون الأصيل لموروثنا الثقافى الحاضر مع كل الأحداث التى يمر بها الوطن، موكدا أن الأغنية الوطنية موجودة فى الاحتفاء والاحتفال بالأعياد والمشاريع القومية الكبرى.


ووجه محمد عبد الحافظ ناصف التحية لكل من ساهم فى بناء هذا الصرح الثقافى منذ بدايته مع الراحلين محمود سلطان ومحمد أمين مرورا بمحافظين محافظة القليوبية وحتى أصغر عامل بالقصر، موضحا أن الأغنية الوطنية هى روح الأمة وسلاحها المعنوى بعد الشدة والرخاء، موضحا أن هذا المهرجان يؤكد على أهمية دور الأغنية الوطنية فى كل المناسبات التى مر بها الوطن بخاصة فى حروبه ضد العدو خلال القرن العشرين.

كما أشار إلى أن الأغنية الوطنية هى التى سطرت أمجاد النصر فى حرب أكتوبر المجيدة، مشيرا إلى أنها عبرت عن مشاعر أبناء الوطن وأفراحهم بنصر أكتوبر.


كما أشار المهندس محمد عبدالظاهر إلى سعادته لإقامة المهرجان على أرض القلوبية، مشيرا إلى أن المهرجان يعد نافذة ثقافية جديدة خصوصا أن الموسيقى لها دور فعال فى تحريك الهمم وتجميع الناس حول هدف واحد، متمنيا أن يتكاتف الجميع مع المحافظة لإعادة مدينة القناطر الخيرية لسابق عهدها منذ أنشأها محمد على.


وفى كلمته أشار حلمي النمنم وزير الثقافة إلى أن إقامة هذا المهرجان على أرض محافظة القليوبية يعد تأكيدا وتجسيدا لشعار "مصر أولاً"، وتأصيلا للهوية الثقافية والفنية المصرية، موضحا أن الأغنية الوطنية كانت وما زالت رفيق للمواطن المصرى فى كل الظروف التى يمر بها الوطن منذ وقفة عرابى حتى ثورتى 25 يناير و30 يوليو، مؤكدا أنها مازالت معبرة عن نبض ومشاعر الأمة تجاه الوطن، وأن الأغانى الوطنية تعد بمثابة جزء من وجدان شخصية المواطن المصرى لما لها من أثر إيجابى فى تعبئة نفوس المصريين.

كما وجه التحية للراحل جمال الغيطانى الذى كان يتمنى أن يستشهد فى حرب أكتوبر حين كان مراسلا حربيا على خط النار وكرمه المولى بأن قبض روحه فى شهر أكتوبر شهر الانتصارات، وأننا إذ نتحفل هذه الأيام بذكرى انتصارات أكتوبر يجب علينا جميعا إكمال هذا الانتصار بالنزول للانتخابات البرلمانية والمشاركة بها وأن نحسن اختيار أعضاء البرلمان بمن يستطيع أن يساعد فى النهوض بالوطن، حتى نستطيع استكمال الاستحقاق الأخير من خارطة الطريق.


كرم المهرجان فى هذه الدورة بعض أبطال حرب أكتوبر منهم اللواء إبراهيم أبو الخير قائد المستودع الرئيسى للرادار رقم 4 بالمنطقة الجنوبية العسكرية، والشاعر محمد الصادق الذى انضم للقوات المسلحة متطوعا عام 1966 وتنقل بين وحدات الجيش إلى أن استقر بقيادة الجيش الثانى الميدانى فى اللواء مشاه "الدفرسوار 112"، كما تم تكريم المجند سمير عنانى سائق لانش لإنشاء وتفكيك الكبارى المتحركة والذى أصيب يوم 21 أكتوبر وتم بتر إحدى ساقيه، وتم إهدائهم درع الهيئة وشهادة تقدير من الإقليم، تلاه تكريم الفنان فتوح أحمد على مجمل أعماله التى قدمها من أجل الوطن.

كما تم تكريم الفنانين "أحمد عبد العزيز وأحمد ماهر وأحمد بدير" لمشاركاتهم فى حرب أكتوبر، إضافة للدكتور أشرف زكى نقيب الممثلين ممثلا عن الفنانيين الذى شاركوا بإبدعاتهم عن انتصارات أكتوبر، إلى جانب تكريم اسم الشاعر عبد الرحمن الأبنودي، والراحل المبدع محمد نوح باعتبارهما من أكثر من كتبوا وتغنوا بحب مصر.

كما كرم المهرجان اسم الراحل محمد أمين قطب مدير قصر ثقافة القناطر سابقا بإهدائهم درع الهيئة وشهادة تقدير من الإقليم، بالإضافة لتكريم أعضاء فريق تنظيم المهرجان وحفل الافتتاح بإهدائهم ميدالية الهيئة وشهادة تقدير من الإقليم.

واختتمت الفعاليات بتقديم فقرة فنية لفرقة بنها للموسيقى العربية التى شدت ببعض الأغنيات الوطنية، ثم عرض فيلم تسجيلى عن الرئيس السادات.

حضر حفل افتتاح المهرجان الشاعر أشرف عامر رئيس الإدارة المركزية للدراسات والبحوث، ود.أحمد إبراهيم رئيس الإدارة المركزية للشئون الفينة والمهندس عبدالحكيم القاضي رئيس مجلس مدينة القناطر ولفيف من قيادات الهيئة والقيادات التنفيذية بالمحافظة.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة