سفير مصر بالأردن: 1067 صوتا إجمالي عدد الناخبين المصريين في المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية

19-10-2015 | 10:21

تصويت المصريين بالخارج - صورة أرشيفية

 

أ ش أ

أعلن السفير خالد ثروت سفير مصر لدى الأردن بعد منتصف الليلة الماضية نتيجة عملية الحصر العددي لأصوات المصريين المقيمين في المملكة والذين أدلوا بأصواتهم في المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية، التي اختتمت في تمام الساعة التاسعة مساء بتوقيت عمان (الثامنة بتوقيت القاهرة).


وأفاد السفير ثروت، رئيس اللجنة الانتخابية في عمان، بأن إجمالي عدد الناخبين في عمان والعقبة على مدار يومي الانتخابات بلغ 1067 صوتا (945 صوتًا في عمان و122 صوتا في العقبة) من بينها 74 صوتا باطلا.. مشيرا إلى أن 882 ناخبًا في عمان و100 في العقبة صوتوا لصالح مرشحي محافظات شمال ووسط وجنوب الصعيد فيما صوت 63 ناخبًا في عمان و22 ناخبًا في العقبة لصالح مرشحي محافظات غرب الدلتا.

وأرجع السفير ثروت - في تصريح لمراسلة وكالة أنباء الشرق الأوسط في عمان - انخفاض عدد الناخبين مقارنة بإجمالي أعداد أفراد الجالية المصرية المقيمة في الأردن إلى عدة أسباب منها تواجد عدد كبير منهم في مناطق نائية ويصعب عليهم الحضور سواء في عمان أو في العقبة علاوة على أن العامل المصري يفكر في مسألة التنقلات من الناحية المادية.

ورأى أن حل هذا الأمر يتطلب في المستقبل النظر في تجربة الانتخابات العراقية، وإمكان إقامة مقار انتخابية متعددة في مختلف مدن المملكة وذلك بالتنسيق مع السلطات الأردنية وهو ما يتطلب إمكانات مادية عالية خاصة وأن مصر لديها 100 بعثة في الخارج.

وقال السفير ثروت: "إننا نأمل من المواطن المصري أن يشارك في هذا الاستحقاق الانتخابي الكبير وفي اختيار أعضاء مخلصين لبلدهم؛ لأن مجلس النواب القادم سيكون له صلاحيات كبيرة تفوق صلاحيات المجالس السابقة وسيكون له دور كبير في بناء مصر المستقبل.. داعيا المواطنين لضرورة المشاركة في جولة الإعادة للمرحلة الأولى المقررة يومي 26 و27 أكتوبر الجاري.

وقد حضر السفير ثروت وقنصل العقبة أحمد رياض، رئيسا لجنتي الانتخاب في عمان والعقبة، عملية الفرز وتابعا جميع الإجراءات التي كفلت إتمام عملية التصويت بسهولة ويسر.. وقد أشادا بالتعاون الذي أبدته السلطات الأردنية لتيسير عملية الانتخاب في مقري عمان والعقبة.

وجرت عملية التصويت وفرز الأصوات – التي تابعتها وكالة أنباء الشرق الأوسط في عمان وشارك فيها غالبية أعضاء السفارة المصرية وعدد من أعضاء وزارة الخارجية المصرية الذين تم إيفادهم للمشاركة في هذا الاستحقاق الانتخابي الكبير – بكل شفافية ونزاهة وتنظيم وتعاون كبيرين فيما بينهم ، حيث تم في البداية فرز صناديق الاقتراع الخاصة بمرشحي (القوائم) تلتها (الفردي).

ويبلغ إجمالي عدد أفراد الجالية المصرية فى الأردن - وفقا للتقديرات الرسمية - 300 ألف مواطن - فيما تشير التقديرات غير الرسمية إلى أن العدد يتراوح ما بين 600 و 700 ألف.

وتشمل المرحلة الأولى محافظات: (الجيزة، الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط، الوادي الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة ، ومرسى مطروح).

أما المرحلة الثانية والمقرر عقدها يومي 21 و22 نوفمبر المقبل وجولة إعادتها يومي 30 نوفمبر والأول من ديسمبر 2015 فهي تشمل محافظات (القاهرة، القليوبية، الدقهلية، المنوفية، الغربية، كفر الشيخ، الشرقية، دمياط، بورسعيد، الإسماعيلية، السويس، شمال سيناء، وجنوب سيناء).

وتعتبر الانتخابات البرلمانية ثالث استحقاق ضمن خارطة المستقبل التى تم إعلانها في 3 يوليو 2013، والتي تضمنت إعداد دستور جديد للبلاد (تم إقراره في يناير الماضي) وانتخابات رئاسية (جرت منتصف العام الماضي).

وسوف يتألف مجلس النواب (البرلمان المصري الجديد) من 568 عضوًا منتخبًا منهم 448 نائبًا بالانتخاب الفردي و120 عضوًا بنظام القوائم.. ويجوز للرئيس وفق أحكام المادة (102) من الدستور المصري للعام 2014 تعيين ما لا يزيد على 5% من عدد النواب ليصل الأعضاء إلى نحو 596 نائبًا.

الأكثر قراءة