الكوميسا: سنراقب الانتخابات البرلمانية وفقا للدستور والأطر القانونية المصرية

15-10-2015 | 15:33

صورة أرشيفية

 

أ ش أ

أكد وفد منظمة السوق المشتركة لدول جنوب وشرق إفريقيا "كوميسا" التي تضم 19 دولة، أن زيارته لمصر للمشاركة في مراقبة ا لانتخابات البرلمانية ، ستتم وفقا لما نص عليه الدستور المصري و الأطر القانونية المصرية ، بما يتوافق مع الأدوات والقواعد الدولية والإقليمية ذات الصلة التي تشمل المبادئ التوجيهية التي تعتمدها "كوميسا" في عملية مراقبة الانتخابات.


وأشادت الكوميسا في بيان اليوم الخميس، بالفرصة التي منحتها لها الحكومة المصرية من أجل المساهمة في العملية الديمقراطية التي تشهدها مصر ، معربة عن تطلعها للتعاون مع كافة فئات الشعب المصري.

كان وفد من تجمع دول الكوميسا قد وصل القاهرة أول من أمس يضم 50 عضوا من 19 دولة تمثل دول التجمع، للمشاركة في مراقبة المرحلة الأولى من ا لانتخابات البرلمانية المقرر أن تجريها مصر في 18 و19 من الشهر الجاري تلبية لدعوة الحكومة المصرية .

وذكر البيان أن الوفد الذي يترأسه فيليكس موتاتي عضو لجنة حكماء الكوميسا ووزير الصناعة والتجارة الزامبي الأسبق، ويضم كبار المسئولين من وزارات خارجية التجمع الاقتصادي وممثلين عن منظمات المجتمع المدني وهيئات إدارة ا لانتخابات في الدول الأعضاء ب الكوميسا ، بالإضافة إلى مشاركة موظفي الأمانة العامة للتجمع، ومسئولين من سفارات الدول الأعضاء بالقاهرة.

وأوضح أن الوفد سيظل في القاهرة حتى 21 من الشهر الجاري على أن يقوم خلال هذه الفترة بمتابعة المراحل الختامية لأنشطة ما قبل ا لانتخابات وعملية التصويت وفرز الأصوات وإعلان نتائج الانتخابات، وفترة ما بعد انتخابات المرحلة الأولى.

وأكد أن الوفد سيتواصل مع الجهات الحكومية المصرية المشاركة في ا لانتخابات والجهات الأمنية واللجنة العليا ل لانتخابات وممثلي المجتمع المدني ووسائل الإعلام والأحزاب السياسية وذلك ضمن إطار مهمته.

كما سيقوم الوفد -حسب البيان- بتبادل وجهات النظر مع أعضاء السلك الدبلوماسي، وكذلك مع غيرهم من مراقبي الانتخابات.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]