وزير الأوقاف: من يتاجر بالدين لا يصلح أن يكون نائبًا عن الشعب

14-10-2015 | 14:51

وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة

 

أ ش أ

قال وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة: "إن من يتاجر بدين الله سبحانه وتعالى، لا يصلح أن يكون نائبًا عن الشعب أو عضوًا بمجلس النواب".


وشدد وزير الأوقاف في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الأربعاء: على أن الوزارة لن تتهاون تجاه تجار الدين وستتخذ ضد من يستغل منصبه كإمام أو خطيب في الانتخابات أو يعلن ترشحه مستغلاً منصبه و الدين في الدعاية الانتخابية، مبينًا أن من يتاجر بدين الله لا يصلح أن يكون نائبًا عن الشعب .

وقال جمعة تعليقا على قيام إمام وخطيب بإدارة أوقاف القرنة بمحافظة الأقصر بطبع صورته على جزء من القرآن وتوزيعه كدعاية انتخابية له: "إن الوزارة لن تتردد في فصل هذا الإمام إذا ثبت صحة تلك الاتهامات الموجهة إليه".

من جانب آخر، قرر فضيلة الشيخ محمد عبد الرازق عمر رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف ، إحالة الشيخ محمد عبد العليم الشيخ الضبعاوي إمام وخطيب بإدارة أوقاف القرنة محافظة الأقصر، إلى لجنة الانضباط والقيم وإجراء تحقيق عاجل معه بديوان عام الوزارة غدًا الخميس، وذلك فيما نسب إليه من طبع صورته على جزء من القرآن وتوزيعه كدعاية انتخابية له.

وشدد وزير الأوقاف على أن الوزارة لن تتردد في فصله إذا ثبت صحة ما نسب إليه، وفي حالة تقاعسه عن المثول أمام التحقيق ستتخذ الوزارة إجراءات سريعة بفصله.

كما وجه رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف بمنع الشيخ الضبعاوى من دخول إدارات الأوقاف بالأقصر، فضلاً عن منعه السابق من الخطابة والدروس وأي عمل دعوي بالمساجد، كما تؤكد الوزارة أنها سترفع تقريرًا مفصلاً للجنة العليا للانتخابات لاتخاذ إجراء بشطبه حال تأكدها من صحة ما نسب إليه.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

عاجل
  • الأوقاف تلغي ترخيص خطابة إمام مسجد " استهزأ بخطبة الجمعة على فيسبوك"
[x]