هيئة الاستثمار: توقيع مذكرات تفاهم بـ12 مليار دولار لإقامة مشروعات استثمارية بمطروح

13-10-2015 | 14:48

هيئة الاستثمار

 

شيماء الشافعي

أكد علاء عمر، الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، أن إقامة المؤتمر الاقتصادي بمحافظة مطروح فى نهاية الشهر الجارى، من شأنه أن يسهم فى تنشيط الحركة الاقتصادية والاستثمارية بمنطقة الساحل الشمالى الغربى بأكملها.


وأشار إلى أنه سيتم من خلاله عرض فرص الاستثمار المتنوعة والواعدة بمحافظة مطروح ، تماشياً مع فلسفة الدولة الحالية لجذب المزيد من الاستثمارات إلى مختلف محافظات والقطاعات الجغرافية والتنموية بمصر، من أجل توفير فرص العمل الكريمة لأبناء المحافظات.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقده علاء عمر مع قيادات وموظفى قطاع الترويج بالهيئة العامة للاستثمار، لبحث التحضيرات النهائية من جانب هيئة الاستثمار لإقامة المؤتمر الاستثمارى المقرر عقده فى محافظة مطروح يومى 24 و25 أكتوبر الجارى، وكذلك لمتابعة نتائج الزيارة التى شارك فيها رئيس هيئة الاستثمار، خلال الأيام الماضية، إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، ضمن وفد مصرى برئاسة اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح ، وضم كلاً من مهندس شريف مصطفى مدير مكتب الاستثمار بمحافظة مطروح وأحمد فيصل مستشار محافظ مطروح لشئون الاستثمار.

وأكد علاء عمر أن الزيارة أسفرت عن العديد من النتائج الإيجابية والملموسة من خلال اللقاءات والمناقشات بين الجانب المصرى وعدد من كبرى الشركات الإماراتية وممثلى مجتمع الأعمال بدولة الإمارات الشقيقة، وكذا مجلس إدارة وأعضاء غرفة تجارة وصناعة أبوظبى والشركات العاملة فى أبوظبى، يأتى فى مقدمة هذه النتائج توقيع مذكرة تفاهم بالأحرف الأولى مع رجال أعمال ومستثمرين إماراتيين وسعوديين لتنفيذ 10 مشروعات استثمارية تنموية وحيوية لاقتصاد مطروح تقدر قيمتها بـ 12 مليار دولار.

ومن المقرر أن يتم خلال المؤتمر الاقتصادى بالمحافظة توقيع وتفعيل عقود هذه المشروعات، والتى تتضمن مشروعين سياحيين احدهما لتطوير هضبة عجيبة بقيمة 3 مليارات دولار، والأخر لتطوير منطقة روميل بقيمة 4 مليارات دولار، بالإضافة إلى مشروعات صناعية بقيمة 5 مليارات دولار.

وأوضح علاء عمر الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار أن المشروعات التى تم الاتفاق عليها خلال زيارة الوفد المصرى لدولة الإمارات تتضمن كذلك مشروعاً لتطوير المنطقة الغربية كاملةً لواحة سيوة سياحياً وزراعياً وسكنياً وصناعياً وثقافياً، وأخر لاستصلاح الأراضى الصحراوية بالمحافظة، فضلاً عن مشروعات صناعية أخرى مثل إقامة مصنع للملح الصخرى، وإنشاء مصنع أخر لزيت الزيتون بسيوة، وإقامة حديقة حيوان بالمحافظة، وعمل مزارع سمكية تسهم فى استغلال الموارد .

الأكثر قراءة

[x]