عالم

الجبهة الشعبية لدعم موسي تعرض علي القوات المسلحة رؤيتها للمرحلة الراهنة

2-6-2011 | 14:42

محمد موسي
أعلن الأعلامى محمد موسي أمين عام الجبهة الشعبية لدعم عمرو موسي بأن أعضاء هيئة المكتب التنفيذي للجبهة شاركوا في لقاء أعضاء المجلس الأعلي للقوات المسلحة بمسرح الجلاء أمس وعرضوا رؤيتهم تجاه المرحلة الراهنة التى تمر بها البلاد والتى تلخصت في انتخاب جمعية تأسيسية لوضع دستور جديد للبلاد الأمر الذي أشار إليه أعضاء المجلس الأعلي للقوات المسلحة بأنه محل نظر ونقاش.

وأشار موسي إلي رؤية الجبهة نحو حل المجالس الشعبية المحلية موضحا أن أعضاء المجلس الأعلي أكدوا أن الموضوع محل نقاش وأنهم في انتظار حكم محكمة القضاء الإداري في هذ الشأن.
وفي سؤال من الجبهة لأعضاء المجلس الأعلي للقوات المسلحة عن الرئيس القادم و هل سيكون عسكرياً أم مدنياً أكد المجلس أنه سيكون رئيساً منتخباً مع التأكيد علي حرص القوات المسلحة أن يكون رئيساً مدنياً.
وجاءت كلمة أعضاء المجلس متوافقة مع رؤية الجبهة وعلي أنه لا يوجد أحد فوق القانون مع تأكيد أعضاء المجلس علي أن القوات المسلحة هي قوات الشعب ولم ولن تطلق رصاصة واحدة تجاه الشعب وعلي أنها لاتطمح للسلطة سواء قديماً أو حاضراُ أو مستقبلاً.
وأضاف موسي أن أعضاء المجلس الأعلي للقوات المسلحة وعدوا بأن هذا اللقاء لن يكون الأخير مع ائتلافات شباب الثورة وسوف تكون هناك جلسات حوار مصغرة مع كل الائتلافات لكى يتمكنوا من عرض رؤيتهم بشكل مركز.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة