بالصور.. جامعة طنطا: التنمية المستدامة لإقليم الدلتا أصبحت "حتمية" بعد تآكل وتجريف الرقعة الزراعية

10-10-2015 | 14:06

جانب من المنتدي

 

الغربية – محمد مبروك

أكد الدكتور عبدالحكيم عبدالخالق خليل، رئيس جامعة طنطا أن تنمية إقليم دلتا النيل أصبح ضرورة حتمية بعد ما تعرض له من تلوث وتآكل وتجريف الرقعة الزراعية نتيجة الكثافة السكانية الرهيبة، وذلك بعد أن كان يمثل سلة غذاء للعالم.


جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها عنه الدكتور إبراهيم عبدالوهاب سالم نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث في منتدى تنمية إقليم دلتا النيل الأول الذي نظمته كلية العلوم بالجامعة والذي تزامن مع الاجتماع التنسيقي للرؤساء الأفارقة لتغيير المناخ برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية في الدورة السبعين للأمم المتحدة .

فيما أشار الدكتور سالم إلى أن جامعة طنطا كانت من الجامعات الأم التي شاركت في وضع الخطة البحثية للدولة وأن هناك تعاونًا وتنسيقًا بينها وبين كافة المؤسسات الرسمية لقطاعات الصحة والمجالس المحلية والسكان والزراعة في المشروعات البحثية التي تقوم بها الجامعة وأن التوجه الآن في مجال البحث العلمي لم يعد للأبحاث الفردية وإنما للأبحاث الجماعية التي يشترك فيها أكثر من باحث وجهة.

وفي نفس السياق أشار الدكتور محمد أحمد ضبعون نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئةإلى أن هناك تعاونًا وتنسيقًا بين كافة قطاعات الجامعة وخاصة مع قطاع الدراسات العليا لكي يتم الاستفادة من الابحاث العلمية التي تقدمها الجامعة في خدمة المجتمع وتنمية البيئة وأن تكون قابلة للتطبيق على أرض الواقع.

ناقشت جلسات المنتدى ما يقرب من 56 بحثًا دارت حول عدد من المحاور أهمها البيئة والموارد الطبيعية والطاقة الجديدة والمتجددة والتطبيقات الطبية والحيوية للمركبات الطبيعية والكيميائية وتطبيقات النانو وتقييم خطورة الموارد المستخدمة في المنتجات الغذائية والصناعية.

ومن جانبه صرح الدكتور طارق فايد عميد كلية العلوم ورئيس المنتدى بأن الهدف الذي من شأنه نظمت الكلية هذا المنتدى هو المساهمة في تنمية إقليم دلتا النيل وحل مشكلاته وعرض الأفكار والأبحاث التطبيقية ذات الصلة واستطلاع احتياجات ومشكلات بيئة دلتا النيل والأخذ بها عند صياغة الخطط البحثية.

أُقيم المنتدى تحت رعاية الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي وفي حضور اللواء عبد الرءوف عبد الله رئيس مركز ومدينة طنطا نيابة عن سعيد مصطفى كامل محافظ الغربية والعديد من أساتذة كلية العلوم والمشاركين من ممثلي الشركات والمؤسسات ذات العلاقة بتنمية إقليم الدلتا.