الحلف الأطلسي: التوغل الجوي الروسي في تركيا "بالغ الخطورة"

5-10-2015 | 18:57

الحلف الأطلسي

 

أ ف ب

أدان حلف شمال الأطلسي التوغل الروسي في الأجواء التركية ووصفه بأنه "بالغ الخطورة" وطالب موسكو بالوقف الفوري لجميع هجماتها ضد المعارضة المسلحة والمدنيين.


وقال الحلف عقب اجتماع طارئ بشأن الأزمة السورية إن "الحلفاء يحتجون بقوة على هذه الانتهاكات للأجواء السيادية التركية، ويدينون هذه التوغلات والانتهاكات لأجواء الحلف الأطلسي. ويلاحظ الحلفاء كذلك الخطر البالغ لمثل هذه التصرفات غير المسئولة".

وأعرب سفراء دول الحلف الـ28 عن القلق البالغ للحشد العسكري الروسي في سوريا والهجمات التي تتسبب بإصابات بين المدنيين ولم تضرب جهاديي تنظيم داعش كما تزعم روسيا .

ودعا الحلف روسيا إلى الوقف الفوري لهجماتها ضد المعارضة السورية والمدنيين وتركيز جهودها على قتال داعش والعمل من أجل التوصل إلى حل للنزاع من خلال الانتقال السياسي".

وأبلغت تركيا عن توغل واحد فقط لطائرة روسية السبت.

وجاء في بيان الحلف أن "الطائرة المعنية دخلت الأجواء التركية رغم تحذيرات السلطات التركية الواضحة والمتكررة والتي أطلقت في الوقت المحدد".

وأضاف البيان أنه "طبقا لقواعد الحلف الأطلسي، فقد ردت المقاتلات التركية على هذه التوغلات بالاقتراب للتعرف على هوية الطائرة المتوغلة، وبعد ذلك غادرت الطائرات الروسية الأجواء التركية".

وأكد الحلف أن "على روسيا التوقف عن مثل هذه الانتهاكات وتفسيرها فورا".

وأضاف أن أمن التحالف لا يتجزأ، والحلفاء يتضامنون بقوة مع تركيا".

وكان الحلف قد نشر صواريخ باتريوت على حدود تركيا الجنوبية مع سوريا لمنع امتداد النزاع المستمر منذ نحو 4 سنوات إلى أراضيها.

إلا أنه من المقرر سحب بطاريات الباتريوت، القادرة على إسقاط الطائرات والصواريخ، في وقت قريب، ومن غير المؤكد ما إذا كان سيتم استبدالها. وصرح الحلف سابقا بأن هذه المسألة قيد البحث.## ## ## ## ## ## ##

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]