شاهد في قضية اقتحام سجن بورسعيد: أصبت بطلق ناري في الظهر أعاقني عن العمل

4-10-2015 | 12:52

قضية اقتحام سجن بورسعيد - ارشيفية

 

سميرة علي عياد

واصلت محكمة جنايات بورسعيد المنعقدة بأكاديمية الشرطة، سماع شهود النفي في محاكمة 51 متهمًا بمحاولة اقتحام سجن بورسعيد، وقتل 42 شخصًا بينهم ضابط وأمين شرطة.


قال "أحمد ناجي" شاهد النفي المقدم من الدفاع، إنه يبلغ من العمر (22 عامًا) ولا يعمل بسبب الإصابة التي نجمت عن الطلق الناري الذي أصابه في الأحداث بظهره.

وتابع الشاهد بأن "الرصاصة" لم تستخرج من جسده حتى الآن، موضحًا أن الأطباء في مستشفى "المنصورة" أخبروه بأنه مهدد بالشلل إذا تم التدخل جراحيًا لاستخراج الرصاصة.

وأكمل الشاهد راويا تفاصيل ما حدث له، بأنه عند خروجه مع والدته في 27 يناير عام 2013 مساءً، فوجئ برصاصة من تجاه قسم "الشرق"، وأضاف أنه شعر لحظة تلقي الطلقة في البداية أنها "حجر"، ليفاجئ بصوت صراخ والدته فالتف حوله الأهالي الذين نقلوه للمستشفي.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]