خلال تكريم اوائل الثانوية الأزهرية.. شومان: معهد قرية شيخ الأزهر.."لم ينجح أحد"

30-9-2015 | 14:31

الدكتور عباس شومان

 

شيماء عبد الهادي

قال د. محمد عبد الفضيل القوصي وزير الأوقاف الأسبق ونائب رئيس رابطة خريجي الأزهر: إن الأزهر يري في أبنائه المتفوقين مستقبله ومستقبل الأمة الإسلامية كلها، التي ننتظر لها أن تكون في أعلي الدرجات بصعود درجات التحقق والعلم وإنارة طريق البشر، بعيدا عن العنف والإرهاب والسواد.


وتابع خلال حفل تكريم أوائل الثانوية الأزهرية الذي يعقد الآن بمركز زايد بمقر جامعة الأزهر بحضور الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر والدكتور عبد الحي عزب رئيس جامعة الأزهر، أن علي طلبة الأزهر المتفوقين وهم علي أولي خطوات بداية السلم الأعلي في العالم الإسلامي كله ألا يتنازلوا عنه.

من جانبه، قال الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر: إن البنات هذا العام تفوقن تفوق ظاهرا كبيرا علي البنين، واعتقد أنهن أسعد الناس بما يحدث من تطوير في عملية التعليم الأزهر، وهم خير رد علي الهجوم علي نتائج الثانوية الأزهرية لهذا العام، فالذي يحدث هو استعادة للأزهر كما ينبغي أن يكون في مجالاته كافة.

وتابع شومان، نحن لانريد نتيجة منخفضة أو كثرة رسوب، لكن لن يكون الحل بالتجاوز، فنحن نريد لجميع طلاب الأزهر أن يكونوا من الحاصلين علي درجات عالية ولكن ليس بالتجاوز أو برفع الدرجات وغيرها من الأساليب التي نرفضها وشكلا ميراثا كبيرا خلال السنوات الماضية.

وقال وكيل الأزهر إن المعاناة الحقيقية وأسباب المشكلة تكمن بشكل كبير في دور أولياء الأمور وقد قسمناهم إلي ثلاث فئات أولها غير المبالي ومن لا يتدخل في مذاكرة أبنائه، والفئة الثانية من يري الدروس الخصوصية هي طوق النجاة حتي وصل الأمر إلي اعتبار المدرس الخصوصي الشاطر أصبح بالواسطي، مع العلم أن الدروس الخصوصية اليوم لم تعد تعلم شيئًا، وأصبح دوره حرفة، وتوقع امتحان فقط وهو ليس بعلم، أما الفئة الثالثة فهم أولياء الأمور الذين يخططون طوال العام لكيفية غش أبنائهم خلال الامتحانات حتي لو وصل الأمر إلي تقديم رشاوي إلي لجان الامتحانات وتكون النتيجة تسريب الامتحانات بخطط جهنمية قبلها بيوم كامل واستمر ذلك حتي العام الماضي.

وتابع، الآن لا يستطيع أحد الاعتماد علي تلك الطرق ويتفوق، وهذا العام لم تسرب مادة واحدة وما حدث وتقريبا كل يوم هو تمرير ورقة الأسئلة بعد بدء الامتحانات تقريبا بنصف ساعة، ووصل الأمر إلي أحد أولياء الأمور بزراعة سماعة في أذن ابنته بعملية تتكلف ١٣ ألف جنيه وإزالتها تحتاج أيضا إلي عملية جراحية.

ولفت وكيل الأزهر إلي ضبط ٨٠٠ حالة غش باستخدام الموبيل خلال المرحلة الأولي من امتحانات الثانوية الأزهرية، وقد تم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاههم.

وكشف الدكتور شومان عن أن معهد القرنة بلد شيخ الأزهر لم ينجح أحد، وتم تحويل ٢٧ من القائمين علي التدريس وإدارة المعهد إلي التحقيق وقد ذهبوا إلي شيخ الأزهر للتدخل فقال لهم "ماليش دعوة" ورفض التدخل لإيقاف التحقيق معهم.

مادة إعلانية

[x]