"الأزهري" يطالب بلجنة تقصي حقائق حول حادثة تدافع الحجاج في "منى"

25-9-2015 | 11:39

الدكتور أسامة الأزهري

 

شيماء عبدالهادي

أبدى الدكتور اسامة الأزهري عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر، وعضو الهيئة الاستشارية لرئاسة الجمهورية، خالص أسفه وتعازيه لحادثة التدافع المأسوية بمنطقة " مني" بالمشاعر المقدسة شرقي مكة المكرمة.


وأوضح الأزهري في بيان أصدره اليوم الجمعة، أن تلك الحادثة هي الأكبر منذ سنوات وعقود في الحج، حيث أدى حادث اليوم إلى وفاة ما يزيد على سبعمائة من حجاج بيت الله الحرام الأمر الذي يكشف عن فداحة الحدث وضخامته، وأنه أمر جلل، ومصاب أليم، يتألم له قلب كل إنسان حريص على سلامة الحجاج وأمنهم وإتمام المناسك الموقرة بتمام السكينة والروحانية والجلال.

وأضاف :نحن نتضرع إلى الله أن يلطف بأسر الضحايا، وأن ينزل عليهم الصبر والسكينة، وأن يتغمد موتانا بواسع رحمته، وأن يرفع سبحانه الكرب والبلاء عن أي إنسان في أي بقعة من بقاع الأرض.

وأشاد الأزهري بقرار السلطات السعودية تشكيل لجنة تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث ، داعياً في الوقت نفسه الهيئات الفقهية ورؤساء البعثات الرسمية للحج دراسة تلك الحادثة والعمل على معرفة أسبابها المؤدية إليها عبر لجان لتقصى الحقائق سعيًا لتجنب آثارها الأعوام القادمة.

وتقدم عضو الهيئة الاستشارية لرئاسة الجمهورية بخالص العزاء لأسر وأهالي الضحايا في حادثة التدافع بمني ، كما تقدم لأسر المصابين بالدعاء لله تعالي أن يشفيهم ويعيدهم لأهلهم سالمين غانمين.

الأكثر قراءة