"الأضحى" بدون "لحمة" بسبب الأسعار ودخول المدارس.. والمستورد "ملوش طعم"

20-9-2015 | 16:45

أضاحي العيد - ارشيفية

 

القاهرة - أميرة الشرقاوي

ارتفاع اسعار اللحوم قبل عيد الأضحى، أصاب الأسرة المصرية بالإحباط، بخاصة أن موسم العيد يأتي مع دخول المدارس، ورغم أن محافظة القاهرة وفرت منافذ لبيع اللحوم المستوردة بأسعار مناسبة بخصم يصل إلى 25%، فإن المواطنين لم يقبلوا عليها بسبب تغير طعمها، مطالبين الحكومة بالرقابة على الجزارين ومنع رفع سعرها.


وسعت محافظة القاهرة للتخفيف على المواطنين، بضخ أنواع من اللحوم بأسعار مخفضة، حيث كلف المحافظ، جلال مصطفي سعيد، مدير مديرية التموين، بضرورة توفير كافة أنواع اللحوم الحمراء، والبيضاء الطازجة، والمبردة والسلع الغذائية بجميع المجمعات الاستهلاكية وتقل أسعارها عن مثيلاتها فى الأسواق بنسبة تتراوح من 20 ـ 25%.

فى سياق متصل، صرح إبراهيم عسقلاني، مدير مديرية التموين بالقاهرة، بأنه تم توفير اللحوم بأنواعها المجمدة، والطازجة والخراف البلدية الحية، والمذبوحة بأسعار تتراوح من 34 وحتى 57 لكيلو اللحوم المجمدة وخاصة اللحوم الاسترالى والسودانى، مشيراَ إلى قيام محافظة القاهرة، بإنشاء منافذ متعددة ومنتشرة بجميع الأحياء للحد من ظاهرة ارتفاع أسعار اللحوم؛ حيث جاءت أسعار اللحم السودانية 40 جنيهاَ، والبرازيلية 34 جنيهاَ، والاسترالية والأوروجواية المميزة بـ57 جنيها، فى حين تم تحديد أسعار بيع الضانى الحى 38 جنيهاَ، والضانى المجمد 40 جنيهاَ، وكيلو الضانى البلدى بـ 65 جنيهاَ، وتم طرحها بكميات كبيرة بجميع المجمعات الاستهلاكية وتوفيرها على دفعات يومياَ بمنافذ وشوادر البيع الثابتة والمتنقلة، لتلبية احتياجات المواطنين خلال فترة قبل وطوال أيام عيد الأضحى المبارك.

هذه الأسعار وأنواع اللحوم لم تستحوذ على رضا المواطنين، وأوضحت فوقية أحمد لـ "بوابة الأهرام"، أن القليل من المواطنين يقبل على شراء اللحوم المستوردة، خاصة وأنها لا تكون بنفس جودة البلدى.

أما إحسان على، فقالت: "هى الحكومة بتضحك علينا، طب ما بدل اللحوم المستوردة اللى ملهاش طعم، تحاول الرقابة على تجار اللحوم البلدى، ولا المواطن الغلبان ملوش حظ يأكل لحمة نظيفة".

"هاأقاطع وبلاها لحمة، دى حتى بتجيب نقرس" عبارة ذكرها كمال محيى، أحد المواطنين، لافتا إلى عدم وجود رقابة كما يدعى محافظ القاهرة على الأسواق، فسعر كيلو اللحمة البلدى فى منطقة شعبية كمدينة السلام، حيث مقر عمله وصل إلى 85 جنيها، متسائلا عن سعرها فى أحياء أخرى كمصر الجديدة والمعادى.

"والله قلت أجرب وأجيب نصف كيلو لحم برازيلى للولاد، بس طلعت لا طعم ولا لون ولا ريحة وبيسمر لونها أثناء الطبخ"، بهذه العبارة وصفت نهاد حسنى، رداءة اللحوم المستوردة، وبسؤالها عما إذا كانت ستقوم بشراء أضاحى، وأكدت أن تزامن العيد مع موسم دخول المدارس، سيجبرها على شراء اللحوم البيضاء والأسماك، رغم تذبذب أسعارهما أيضا.

من جانب آخر، فقد المواطنون أيضا الثقة مؤخرا، فى السيارات المنتشرة بالشوارع لبيع المنتجات المجمدة، خاصة بعد أن تم ضبط العديد منها يبيع لحوما منتهية الصلاحية، مستغلا شعارات الجيش ووزارة الزراعة، كما هو الحال فى حى بولاق أبو العلا، وحى غرب القاهرة.

سيد عبيد، مدير مديرية الطب البيطرى بالقاهرة، أكد فى تصريحات لـ "بوابة الأهرام"، طرح لحوم سودانية بالتعاون مع وزارة الزراعة بسعر 50 جنيها للكيلو، كنوع من محاربة ارتفاع أسعار اللحوم.

كما أن محافظ القاهرة، قرر إزالة شوادر اللحوم بالشوارع، وأوضح نائبه للمنطقة الشمالية، أحمد ضيف، فى تصريحات لـ "بوابة الأهرام"، أن القرار جار تنفيذه فى صورة حملات مكثفة لإزالة تلك الشوادر ومنع مد ترخيصها، نظرا لعدم وجود رقابة عليها، وبيعها أحيانا لحوما مجهولة المصدر.

مادة إعلانية

[x]