تقديرًا لمشواره الفني.. مهرجان القاهرة السينمائي يمنح حسين فهمي جائزة فاتن حمامة

19-9-2015 | 14:02

حسين فهمي

 

سارة نعمة الله

قررت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، برئاسة الدكتورة ماجدة واصف والناقد يوسف شريف رزق الله المدير الفني، منح النجم حسين فهمي جائزة فاتن حمامة التقديرية، وهي الجائزة التي تُمنح مع كل دورة جديدة لإحدى الشخصيات السينمائية البارزة في السينما العالمية والمصرية.


وتقرر منحها هذا العام للفنان حسين فهمي تقديرًا لعطائه الفني الطويل، وتكريمًا لمسيرته السينمائية الحافلة بالكثير من الأدوار الرائعة فضلاً عن دوره المشهود أثناء رئاسته ل مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في الأعوام من 1998 إلى 2001، والكفاءة الملحوظة التي أداره بها .

بالإضافة إلى الجائزة التي يتسلمها النجم الكبير في حفل افتتاح الدورة السابعة والثلاثين، يصدر مهرجان القاهرة السينمائي الدولي كتابًا تذكاريًا يرصد ويحتفي بمسيرته الفنية تكتبه الناقدة السينمائية ماجدة موريس.

ويعرض المهرجان أربعة من أهم وأشهر أفلامه هي :"خللي بالك من زوزو"(1972) إخراج حسن الإمام، "الهارب"1974 من إخراج كمال الشيخ، "العار"1982 إخراج علي عبد الخالق و"اللعب مع الكبار"1991 إخراج شريف عرفة .

تخرج حسين فهمي المولود بالقاهرة في 22 مارس عام 1940 من قسم الإخراج بالمعهد العالي للسينما، واستكمل دراسة الإخراج بجامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، لكنه امتهن التمثيل عقب عودته؛ بعد أن اختاره المخرج حسن الإمام ليشارك بالتمثيل في فيلم "دلال المصرية" 1970 ثم رشحه المخرج محمد سالم للمشاركة في فيلم "نار الشوق".

ولما أدرك أن المخرجين والمنتجين أرادوا سجنه في أدوار الفتى الرومانسي تمرد عليهم، ونجح في تقديم أدوار متنوعة ومتميزة أشهرها: اللعب مع الكبار، الأخوة الأعداء، العار، موعد على العشاء، وانتبهوا أيها السادة، إسكندرية كمان وكمان، الذي كان بمثابة التعاون الوحيد بينه والمخرج الكبير يوسف شاهين .

بالإضافة إلى مسيرته السينمائية الطويلة شارك حسين فهمي في بطولة عدد من المسلسلات الدرامية التليفزيونية والأعمال المسرحية، كما خاض تجربة تقديم البرامج التليفزيونية، وتولى تدريس مادة الإخراج السينمائي بأكاديمية الفنون قرابة 12 عاماً، واختير لرئاسة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لمدة 4 أعوام.

وترأس فهمي العديد من لجان تحكيم في المهرجانات السينمائية؛ منها : مسقط السينمائي، وهران السينمائي، وتولى عضوية لجنة تحكيم مهرجان العالم العربي بباريس، وعضوية غرفة صناعة السينما، وعضوية المجلس الأعلى للثقافة، كما شغل منصب سفير الأمم المتحدة للنوايا الحسنة لمدة 9 أعوام، وسفير النوايا الحسنة لذوى الاحتياجات الخاصة (الأولمبياد الخاص) للمنطقة العربية وشمال إفريقيا .

حصل حسين فهمي طوال مشواره الفني على العديد من الجوائز؛أهمها جائزة أفضل ممثل عن فيلم "انتبهوا أيها السادة"، جائزة أحسن ممثل عن فيلم "العار" بالإضافة إلى جائزة أحسن ممثل عن دوره في فيلم "الأخوة الأعداء"، وقامت نقابة الصحفيين بتكريمه عن أعماله التي تناولت حرب أكتوبر،وأهمها: "الرصاصة لا تزال في جيبي" .

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]