ساويرس: "المصريين الأحرار" لن يصطدم بالسيسي.. ولا أسعى للسيطرة على البرلمان

5-9-2015 | 22:46

نجيب ساويرس

 

هبة عبد الستار

أكد رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس مؤسس حزب المصريين الأحرار ، أن حزب ه لن يقف عائقًا، ولن يدخل في صدام مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدًا أنه لا يرغب بتكرار تجربة رجل الأعمال أحمد عز.


وناشد ساويرس خلال حواره مساء اليوم مع الإعلامي خالد صلاح في برنامجه "آخر النهار" على فضائية "النهار" المواطنين بالمشاركة في الانتخابات البرلمانية والتدقيق في اختيار نواب البرلمان المقبل، محذرًا من أن امتناعهم عن التصويت سيكرر خطئهم كما حدث من قبل فى انتخابات الرئاسة التى فازفيها الرئيس المعزول محمدمرسي.

وسخر ساويرس من جماعة الإخوان ونظامها قائلا: "مشروع النهضة الإخواني، طلع "فنكوش"، وهما طلعوا ما عندهمش دين"، مضيفًا: "من يردد أني مسيحي، أقول له إنني مسلم أكثر منك".

ونفى رجل الأعمال ومؤسس حزب المصريين الأحرار ما تردد حول اعتزامه الترشح للانتخابات البرلمانية المقبلة، قائلًا: "مش عايزين نكرر تجربة أحمد عز، ويتهموني بنفس الاتهامات ويقولو جوزنا المال بالسلطة، مؤكدًا أن طموحه هو الحصول على أكبر عدد من المقاعد البرلمانية في الانتخابات المقبلة وأن هذا طموح مشروع لكل حزب سينافس فى الانتخابات.

وأضاف أن حزب ه سيدفع بـ200 مرشح فقط خلال الانتخابات المقبلة، مشيرًا إلى أن هذا العدد أقل من نصف عددمقاعد البرلمان، نافيًا ما يوجه له من اتهامات بالسعى للسيطرة على البرلمان، مؤكدًا أن هدفه هو المساهمة في القضاء على الفقر في مصر وأنه لا يريد السلطة التي اعتبرها سبب في كره الناس لبعض السياسيين.

وقال إنه يكتب البرنامج الاقتصادى ل حزب المصريين الأحرار بنفسه لحل مشاكل مصر، مشيرًا إلى أن مشاكل مصر الاقتصادية لن تحل بأعمال الخير فقط بل بالاستثمار وتوفير فرص العمل وتحسين التعليم والصحة، مضيفاً: "برنامجنا إنك تدى لكل واحد شغلانة، يعيش بيها عيشة محترمة، يقدر يعلم ابنه تعليم محترم، يتعالج فى مستشفى كويسة".

وانتقد ساويرس الناصريين وشعاراتهم حول مجانية التعليم ، مضيفا "كلام الناصريين الآن "تطبيل" وأؤكد أن التعليم مجانى آه، لأنه ما يساويش حاجة ومش بيعلم الطالب حاجة".

ولم ينف ساويرس دعمه لمرشحين ال حزب ماليًا، موضحًا أنه يدعمهم وفق القانون والضوابط التي وضعتها اللجنة العليا للانتخابات، لافتا إلى أنه كان يدعم عدد من الأحزاب السياسية المعارضة في ظل حكم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك رغم علمه بعواقب هذه المعارضة، على حد قوله.

ونفى مؤسس "المصريين الأحرار" صحة ما تردد حول شرائه للنواب وخاصة نواب ال حزب الوطنى المنحل، معلقا " لو هذا الكلام صحيح يبقى حكمت على جميع نواب مصر بأنهم مرتزقة".

اعتبر رجل الأعمال أن جميع مشاكل الدولة مرتبطة بالاستثمار، مؤكدًا على أن حال البلد لن يتغير إلا بدعم الاستثمار وتطوير منظومتي الصحة والتعليم وتوفير فرص عمل للشباب.،مضيفا "ملف الاستثمار كان يجب أن يكون على رأس أولويات رئيس الحكومة، بدل ما يقابل طالبة صفر الثانوية العامة".

وأكد أنه لو صانع قرار كان عرض على شركة "إيني" صاحبة اكتشاف حقل الغاز الجديد في البحر المتوسط، زيادة 2% على حصتها المقررة مقابل كل عام يتم إنجاز المشروع فيه مبكرًا، لينجز في عامين بدلًا من 4 أعوام.

وأوضح رجل الأعمال، أنه يجب على الحكومة أن تدفع أصحاب المصانع بشراء البترول بدلاً من وزارة البترول لكى يحل كل مستثمر أزمته بنفسه.

وحول الأزمة مع حزب الوفد، قال نجيب ساويرس أنه لم يتحدث عن د. السيد البدوى رئيس حزب الوفد من قبل بسوء، ولكن تقديره للأزمة الحالية بأن أعضاء "الوفد" يقولون له "هل من المعقول أن حزب لديه ثلاث سنوات فقط يحقق كل هذا النجاح ونحن الوفديون الذين لنا تاريخ لم نفعل هذا حتى الآن"، معتبرا أن الموضوع غيرة من نجاح المصريين الأحرار .

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]