||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex فاروق حسني: جاليري خاص زوّر لوحاتي وتوقيعي.. ورئيس مباحث الأموال العامة: نتعامل مع المتهمين - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

فاروق حسني: جاليري خاص "زوّر" لوحاتي وتوقيعي.. ورئيس مباحث الأموال العامة: نتعامل مع المتهمين

3-9-2015 | 23:38

فاروق حسني

 

سماح إبراهيم

قال الفنان فاروق حسنى، وزير الثقافة الأسبق، إن أحد الجاليريهات الخاصة بالزمالك قام باستنساح 21 لوحة من لوحاته بحجم أصغر، كما "زوّر" توقيعه عليها.

وأوضح "حسنى" فى تصريح لـ"بوابة الأهرام" أنه خلال تصفحه لمجلة "البيت" عدد يوليو الماضى فوجئ بنشر صورة مصغرة لإحدى لوحاته، لكنه انشغل ولم يتابع الأمر.

وأضاف حسنى: تكرر الأمر فى العدد التالى من المجلة بشهر أغسطس الماضى، حيث وجدت صورة أخرى بنفس المجلة للوحة مطبوعة بحجم أصغر، وتحمل توقيعاً لى ولكنه مزور.

ويضيف حسني: قمت بالاستفسار من رئيسة تحرير المجلة التى أوضحت أن أحد الجاليريهات المتخصصة ببيع الموبيليا قام بالإعلان عن اللوحتين على مدار شهرين بسعر يتراوح بين 8 و9 آلاف جنيه للوحة الواحدة.

وتابع: قمت بتحرير محضر لمباحث الأموال العامة التى توصلت لكل الخيوط فى وقت قياسى، لنفاجأ بجاليرى خاص بالزمالك باسم "مسدى" لديه 21 لوحة مستنسخة من لوحاتى وتحمل توقيعاً مزوراً باسمى.

من جانبه، قال العميد عاصم الدهاش رئيس مباحث الأموال العامة بمصر الجديدة إنه تلقى بلاغا من محامى فاروق حسنى يفيد بتعرض لوحات موكله للتزوير. وبتتبع الأمر، تم الاتصال بجاليرى الموبيليا الكائن بمصر الجديدة، الذى أعلن عن اللوحات بمجلة "البيت" وتعاملنا معه كزبائن.

وتابع: بمواجهة صاحب الجاليرى كشف عن أنه أحضر اللوحات من جاليرى "مسدى" بالزمالك. وبالذهاب لهذا المكان تبين أن وراء الواقعة تشكيلا عصابيا من أصحاب الجاليري، مكونا من 3 أشخاص، وتم ضبط 2 منهما. فضلاً عن ضبط 10 لوحات جاهزة للبيع، و11 أخرى، عبارة عن فرخ مقوى قبل تركيبها في برواز، خاصة بلوحات وزير الثقافة الأسبق، وقالت التحريات إن المتهمين اعترفا بارتكابهما الواقعة.

وأضاف: اعترف المتهمان بأنهما حصلا على اللوحات من شخص يدعى "شاكر"، لكنه سافر إلى اليونان منذ 15 يوماً.

وبناء عليه، أوضح "الدهاش" أنه تم تحرير محضر بالواقعة، وقد أفرجت النيابة عن المتهمين بكفالة قدرها 2000 جنيه، وجار ملاحقة المتهم الهارب.## ## ## ## ## ## ##