محافظ القاهرة: إخضاع عدد من المستشفيات الحكومية لأعمال تطوير وفق الخطة الاستثمارية للعام الجديد

3-9-2015 | 14:11

المستشفيات الحكومية - ارشيفية

 

القاهرة - أميرة الشرقاوى

أكد جلال سعيد، محافظ القاهرة، أن المحافظة حريصة على دعم تطوير وتحديث منظومة الخدمات الصحية وتوفير الرعاية الطبية والعلاجية اللائقة وذات الجودة لكافة مواطني العاصمة، وخاصة من فئة الفقراء ومحدودى الدخل، من خلال انتهاج استراتيجية وخطة مرحلية لتطوير جميع المستشفيات الحكومية المنتشرة بكافة أحياء القاهرة.


وأعلن المحافظ، اليوم الخميس، أنه بدأ بالفعل إخضاع عدد من المستشفيات الحكومية التى تخدم صحيًا قطاع كبير من المواطنين لأعمال مشروعات التطوير طبقًا للخطة الاستثمارية لوزارة الصحة للعام المالى 2015-2016 سواء مركزيًا أو محليًا مثل مستشفيات 15 مايو وحلوان الجديد، وكذلك مستشفيات الخازندارة وعين شمس العام ودار السلام وبولاق أبوالعلا.

ووجه المحافظ، مدير مديرية الشئون الصحية بالقاهرة، بضرورة سرعة استكمال أعمال التطوير والتحديث التى تشهدها عدد آخر من المستشفيات التى تتطلب رفع كفاءتها وإعادة تأهيلها مثل، مستشفى حميات العباسية ومستشفى الصدر ومستشفى المنيرة العام ومستشفيات الخليفة ودار السلام والشيخ زايد والقاهرة الجديدة.

وأشار سعيد، إلى أن أعمال التطوير ورفع الكفاءة تشمل تجديد البنية التحتية والمبانى الإنشائية وصيانتها دوريًا فى بعض المستشفيات التى تحتاج حالتها للإحلال، وكذلك تزويدها بالتجهيزات والمستلزمات الطبية وغير الطبية الضرورية بجميع الأقسام والعيادات والطوارئ مثل، توريد أحدث أجهزة الإشاعات بأنواعها ومعدات معامل التحاليل ووحدات معالجة النفايات، مع متابعة توفير كافة القوى البشرية والأطباء المدربة بجميع التخصصات وخاصة النادرة منها بعد حصرها ورصدها بالتعاون مع كليات الطب بالجامعات، والتشديد على النظافة العامة داخل وخارج المستشفيات.

ومن جانبه أكد حسام الخطيب، مدير مديرية الشئون الصحية بالقاهرة، أن الهدف الأساسى من مشروعات التطوير المرحلية للمستشفيات الحكومية على مستوى القاهرة هو الحرص على تقديم نموذج ناجح ولائق للخدمة الصحية والطبية بجميع المنشآت والمراكز العلاجية لكافة المواطنين تتميز بالإتاحة والجودة طبقًا للمعايير الدولية بما يليق بهم.

مادة إعلانية

[x]