تونس: رئيس المؤسسة الوطنية للنفط ربما انشق على القذافي

23-5-2011 | 10:01

 

رويترز

قالت الحكومة التونسية اليوم الاثنين: إن رئيس المؤسسة الوطنية الليبية للنفط شكري غانم موجود في تونس وربما يكون انشق على الزعيم الليبي معمر القذافي، وذلك بعد أن أكدت المعارضة الليبية فراره من الحرب الأهلية المندلعة في البلاد.


ولم يصل وزير الخارجية التونسي إلى حد تأكيد تبدل ولاء غانم وهو شخصية مهمة في حكومة القذافي.
لكن إمكانية انشقاق غانم على الزعيم الليبي سيدعم المعارضة التي حصلت بالفعل على دعم من الزيارة التي قامت بها كاثرين آشتون مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي لبنغازي معقل المعارضة الليبية.

وتحول مكان وجود غانم الى لغز منذ ان قالت المعارضة الليبية ومصدر أمن تونسي الأسبوع الماضي أن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط انشق على القذافي.

ونفت الحكومة الليبية يوم الخميس هروب غانم، وقالت إنه يقوم برحلة رسمية إلى الخارج تشمل تونس وأوروبا ومصر.

لكن وزير الخارجية التونسي المولدي الكافي شكك اليوم الاثنين في تأكيد الحكومة الليبية لعدم فرار غانم ممثل ليبيا في أوبك، الذي يحظى بالاحترام في محافل الصناعة النفطية.

وقال الكافي، خلال زيارة للعاصمة اليابانية طوكيو، "أعتقد وأشك أن السيد غانم ترك ليبيا وأنه لم يعد يعمل بعد الآن مع نظام القذافي. ربما لهذا السبب أتى إلى تونس".
وصرح الكافي، خلال مؤتمر صحفي بأن غانم ينزل في فندق في جزيرة تونسية صغيرة في جنوب البلاد. لكن حين سئل عما إذا كان غانم ينوي السفر إلى دول أخرى قال "الله وحده يعلم ما يدور في رأس السيد غانم".

مادة إعلانية