مصر والولايات المتحدة تجددان اتفاقية التعاون العلمي والتكنولوجي المبرمة عام 1995

31-8-2015 | 16:09

السفير محمد فريد منيب

 

محمد الشوادفي

وقعت حكومتا مصر والولايات المتحدة، اليوم الإثنين، في القاهرة بروتوكول اً يتم بموجبه تجديد اتفاقية التعاون العلمي والتكنولوجي المبرمة بين البلدين في عام 1995، حيث قام بالتوقيع نيابة عن الجانب ال مصر ي السفير محمد فريد منيب، مساعد وزير الخارجية لشئون الأمريكيتين، في حين وقع السفير الأمريكي ستيفن بيكروفت ال بروتوكول ممثلاً عن الجانب الأمريكي.


يأتي ذلك في إطار تفعيل ما تم الاتفاق عليه خلال أعمال الحوار الاستراتيجي الذي انعقد مطلع الشهر الجاري بالقاهرة.

وصرح السفير منيب بأن التوقيع على هذا ال بروتوكول يأتي تكريساً لأكثر من عشرين عاما من التعاون العلمي والتكنولوجي بين البلدين في إطار هذه الاتفاقية ويعكس رغبة حقيقية في تعزيز بيئة البحث العلمي والتطور التكنولوجي في مصر من خلال المشروعات البحثية المشتركة بين الجانبين.

وأضاف أن كافة المشروعات التي يتم تنفيذها في إطار هذه الاتفاقية تتم بالتنسيق الكامل بين الجانبين ال مصر ي والأمريكي وذلك من خلال مجلس الإدارة المشترك لصندوق التعاون العلمي والتكنولوجي الذي يمثل فيه ستة أعضاء من كل جانب برأس مال قدره 16 مليون دولار يتم ضخها سنوياً مناصفة بين الجانبين، بالإضافة إلى الاتفاق الذي تم توقيعه بين الجانبين مؤخراً للتعاون في مجال البحث العلمي والتكنولوجيا بقيمة 12 مليون دولار كمنحة إضافية من الجانب الأمريكي في إطار برنامج المساعدات الاقتصادية.

وأوضح مساعد وزير الخارجية لشئون الأمريكتين أن الاتفاقية توفر مناخًا دافعًا للمبتكرين والباحثين ال مصر يين للاطلاع على والاستفادة من آخر التطورات العلمية في الولايات المتحدة من خلال المشروعات البحثية المشتركة.

كما أشار منيب إلى ما ستشهده المرحلة المقبلة من مساعٍ جدية من الجانب ال مصر ي للتطبيق الأمثل لكل جوانب الاتفاقية، لاسيما ما يتعلق بالتطبيقات التكنولوجية وتوطينها وفقًا للاحتياجات ال مصر ية وتشجيع دور القطاع الخاص في المجالات ذات الصلة، مبرزاً محورية الدور الذي ستضطلع به وزارة البحث العلمي والتكنولوجيا وكذا صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية في هذا الخصوص.

مادة إعلانية

[x]