بدران وناصف في "صالون الأجيال": مواجهة الإرهاب دعمتْ التعاون بين "قصور الثقافة" و"المجلس الأعلى"

30-8-2015 | 16:15

بدران وناصف يدشنان صالون الأجيال بالجيزة

 

ياسر بهيج

دشن الكاتب المسرحى محمد عبدالحافظ ناصف رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة ود.محمد أبوالفضل بدران، أمين عام المجلس الأعلى للثقافة، صالون "حوار الأجيال"، بندوة ثقافية بعنوان "تجربة حياة وحوار مع الشباب" أدارها عاطف طلبة.


شارك في الندوة المستشار د.أيمن فؤاد رئيس محكمة استئناف القاهرة، والشاعر محمد أبو المجد رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية، ومحمود حامد رئيس إقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد الثقافى، وذلك بقصر ثقافة الجيزة.

في البداية، أشار د.محمد أبوالفضل إلى أن إقليم القاهرة هو نموذج للعمل الثقافى لأنه دائما يحاول جذب الشباب إلى المجلس، مشيراً إلى أن المجلس لا يعمل بمفرده لأن العمل الثقافى لابد أن يكون فى ربوع مصر، موضحاً أن هناك تكاملا بين المجلس وهيئة قصور الثقافة من خلال التعاون الدائم وفى ظل عدم وجود تنافس بين الثقافة الجماهيرية والمجلس، لأن القضية واحدة وتأتى فى صورة تساؤل، وهو: هل هناك تنمية ثقافية فى مصر؟

كما أكد على ضرورة وجود وزارة للثقافة لكى تعمل على مساعدة الشباب من خلال تنوير وتثقيف جيل الشباب وتوجيهه حتى لا يستقطبه أصحاب الفكر الشاذ مثلما شاهدنا ولابد من التنوير.

من جانبه، أكد عبدالحافظ أن استراتيجية الهيئة بل الوزارة والحكومة هى العمل فى منظومة واحدة وليس فى جزر معزلة، مشيراً إلى أول تعاون مشترك تم بين الهيئة والمجلس كان من خلال الندوات التوعوية التى أقيمت فى شهر رمضان الماضى بعنوان "الثقافة فى مواجهة الإرهاب"، وأعلن تدشين أول صالون ثقافى للحوار مع الأجيال، كما دعا الجميع للاهتمام بالمشاركة فيه من كافة فئات المجتمع، متمنياً أن يكون له مردود طيب ويصل إلى أهدافه.

وفى كلمته رحب محمود حامد بالحضور، وأشار إلى ضرورة تواصل الأجيال الذى يساعد فى نقل الخبرات، مشيراً إلى ضرورة إصغاء الشباب إلى العلم والخبرة واتخاذ نموذج يحتز به فى حياتهم.

وأوضح د.أيمن فؤاد أن العدالة إذا كانت معصوبة العينين فإنها تهتم بالبصيرة، وهناك إشكالية بين النص الدستورى والتطبيق، وقد تكون هذه الإشكالية بين إدارة سياسية وإدارة مجتمعية، مشيراً إلى أن مصر الجديدة بعد ثورتين تمثل أيضا إشكالية، فهى بين التقدم والانتصار والتراجع والانكسار، ولكننا نجد الآن تحسينا فى جوانب حياتية كثيرة، موضحاً أن المجتمع المصرى شهد تطورات كثيرة فى السلوكيات من عدم احترام القانون، وللعدالة آليات كثيرة فى تطبيقها.

أعقب ذلك تفقد الحضور معرض فنون تشكيلية ومعرض تصوير فوتوغرافى لذوى الاحتياجات الخاصة "صم- بكم" وآخر لكتب النشر الإقليمى غي قصر ثقافة الجيزة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]