منح سبايك لي وجينا رولاندز جائزتي أوسكار شرفية

28-8-2015 | 12:58

سبايك لي وجينا رولاندز

 

رويترز

قالت أكاديمية فنون وعلوم السينما (أوسكار) إنها ست منح المخرج سبايك لي والممثلة جينا رولاندز جائزتي أوسكار شرفية وستكرم الممثلة ديبي رينولدز وذلك تقديرا لتاريخهم السينمائي.


وسيحصل لي ورولاندز على جائزة أوسكار شرفية فيما ستحصل رينولدز على جائزة جين هيرشولت للعمل الإنساني.

وقالت شيريل بون ايزاكس رئيسة الأكاديمية في بيان أمس الخميس "سنحتفي بإنجازاتهم لأن العمل الذي أنجزوه -بشغف وإخلاص ورغبة في إحداث اختلاف إيجابي- سيثري الأجيال في المستقبل."

وسيتم التكريم في حفل توزيع جوائز محافظي الأكاديمية السنوي يوم 14 نوفمبر .

ولي (58 عامًا) مخرج أسود قدم أعمالا مهمة مثلا فيلم (مالكوم اكس) عام 1992 و(دو ذا رايت ثينج) عام 1989 وترشح عنهما لجائزتي أوسكار . كما رشح فيلمه الوثائقي (فور ليتل جيرلز) عام 1997 لجائزة أوسكار أفضل فيلم وثائقي.

ويدافع لي بشراسة عن حقوق السود في الولايات المتحدة وكثيرا ما يتناول قضايا الأعراق في أفلامه.

وتمتد مسيرة رولاندز (85 عامًا) الفنية قرابة سبعة عقود قدمت خلالها 40 فيلمًا طويلًا ورشحت أيضًا لنيل الأوسكار.

أما رينولدز (83 عامًا) فقد لمع نجمها بلعب دور البطولة في فيلم (سينجينج اين ذا رين) عام 1952 وهي من نشطاء زيادة الوعي بالأمراض العقلية وعلاجها وأسست منظمة خيرية تدعى ثاليانس.

فاز بجائزة الأوسكار الشرفية من قبل نجوم مثل ستيف مارتن وروبرت ريدفورد فيما فازت أسماء لامعة بجائزة جين هيرشولت للعمل الإنساني مثل أنجلينا جولي واليزابيث تيلور واوبرا وينفري.

مادة إعلانية

[x]