"بلومبرج": بقاء النفط دون 40 دولارا للبرميل سيؤدي إلى إفلاس شركات ومنتجين عالميين

27-8-2015 | 13:27

النفط - ارشيفية

 

أ ش أ

ذكرت شبكة " بلومبرج "، المختصة في الشأن الاقتصادي العالمي، أن صناعة النفط العالمية في حاجة إلى نحو نصف تريليون دولار أمريكي من أجل الصمود أمام الخسائر الناجمة عن تهاوي الأسعار لأدنى مستوياتها في 6 سنوات.


وقالت الشبكة، في تقرير أوردته اليوم الخميس، على موقعها الإلكتروني، إنه في حال بقاء أسعار النفط دون مستوى 40 دولارا للبرميل فإن ذلك قد يؤدي إلى إفلاس شركات و منتجين عالميين .

ونوهت بولمبرج نقلا عن كيمبرلي روز الخبير بمجموعة "بنورتون روز فولبرايت إل إل بي" إلى أن ملامح الصناعة النفطية قد تتعرض إلى تغيير خلال فترة ما بين 5 و 10 أعوام المقبلة إذا ما بقيت الأوضاع كما هي عليه الآن.

وأشارت إلى أن حجم الديون المستحقة على الجهات والشركات العاملة في قطاع النفط ستشهد ارتفاعا خلال ما تبقى من العقد الراهن بإجمالي يصل إلى 550 مليار دولار في شكل سندات وقروض سيتعين سدادها خلال الـ 5 أعوام المقبلة، حيث بلغ حجم الديون خلال العام الجاري 2015 وحده 72 مليار دولار مرشحة أن تصل إلى 85 مليار دولار في العام المقبل 2016، وإلى 129 مليار دولار في 2017.

ولفتت إلى أن منصات الحفر النفطية الأمريكية تحل في المرتبة الأولى من حيث الديون المستحقة بنسبة تصل إلى 20% خلال عام 2015، تليها الشركات الصينية بنسبة 12% والبريطانية بواقع 9%.

وفقدت أسعار النفط أكثر من 65 في المائة من قيمتها خلال عام من الآن حيث هبط سعر الخام الأمريكي من مستوى 110 دولارات تقريبا إلى 39 دولارا في تعاملات اليوم ببورصة لندن، وهو أدنى مستوى له في 6 سنوات.

مادة إعلانية

[x]