أمين جبهة التحرير الفلسطينية: الاحتلال يراهن على "حماس" لضرب المشروع الوطني

26-8-2015 | 18:00

واصل أبو يوسف

 

أ ش أ

قال الأمين العام ل جبهة ال تحرير ال فلسطين ية، واصل أبويوسف، إن الحكومة الإسرائيلية تعمل على تهويد القدس والمسجد الأقصى ، وتراهن على "حماس" لضرب المشروع الوطني ال فلسطين ي.


وأضاف أبو يوسف ـ في لقاء مع إذاعة "موطني" ال فلسطين ية المحلية، اليوم الأربعاء، أن حكومة نتنياهو تتحمل مسئولية انغلاق الأفق السياسي، بسبب منهجها الاستيطاني الاحتلالي الاستعماري، واستنكر محاولات سلطات الاحتلال تقسيم المسجد الأقصى زمانيًا ومكانيًا.

وحول تداعيات مفاوضات حماس مع إسرائيل، قال أبو يوسف "تراهن دولة الاحتلال على انفصال قطاع غزة لضرب المشروع الوطني ال فلسطين ي، محذرًا من خطورة الأمر باتجاهين.

الأول اللعب على التمثيل ال فلسطين ي وأن حماس تمثل ال فلسطين يين، والآخر: فصل قطاع غزة جغرافيًا وسكانيًا، مما سيضرب المشروع الوطني ال فلسطين ي".

وأعرب عن قناعته بأن "حماس" عملت على استراتيجية لتعطيل الاتفاقيات الموقعة في القاهرة، وعرقلت إنشاء حكومة الوحدة الوطنية، ومنع حكومة الوفاق الوطني من أداء مسئوليتها على المعابر.

وأكد أبو يوسف أهمية الجهود الوطنية لتعزيز وضع منظمة ال تحرير ال فلسطين ية الممثل الشرعي والوحيد للشعب ال فلسطين ي، وتمكين مؤسساتها، بإعادة انتخاب لجنتها التنفيذية، وتقوية البنى الأساسية للمنظمة وترسيخها على الأرض.

مادة إعلانية

[x]