الأمناء المضربون بالشرقية: تحقيق مطالبنا وعلي رأسها رحيل وزير الداخلية ومدير الأمن هو الحل

23-8-2015 | 15:16

إضراب أمناء الشرطة بالشرقية

 

الشرقية – عادل الشاعر

قال عدد من أفراد وأمناء الشرطة المضربين عن العمل داخل ديوان عام مديرية أمن الشرقية، لليوم الثاني على التوالي، إن الاستجابة لمطالبنا هو الطريق الوحيد لفض إضرابنا عن العمل وإعادة فتح أقسام الشرطة المغلقة، وعددها 6 أقسام.


أضاف أمناء الشرطة الذين فضلوا عدم ذكر أسمائهم، أن مطالبهم تتمثل في صرف حافز شهور (5، 6، 7)، وحافز قناة السويس، مضيفين أن الحافز الأخير تم صرفه للضباط والأفراد المشاركين في تأمين حفل وافتتاح القناة الجديدة فقط، فيما كنا نحن نقوم على تأمين الدولة، وأقسام الشرطة، والمباني الحيوية، ولم نصرفها، وتم إدراج أسمائنا غير مستحقين.

وأشار الأفراد المضربون عن العمل بمديرية أمن الشرقية إلى أن علاجهم في المستشفيات الخاصة بالشرطة بالمقارنة بالضباط مطلب "عادل"، ويجب تحسين حياتنا المعيشية.

أضاف الأفراد وأمناء الشرطة أن رحيل وزير الداخلية، ومدير أمن الشرقية أصبح مطلبًا مهمًا بعد محاولة فض إضرابهم بالقوة صباح اليوم الأحد، واستخدام القنابل المسيلة للدموع، وإصابة 4 منهم بجروح، وعدد آخر باختناقات علي يد زملائهم من قوات الأمن المركزى.

مادة إعلانية

[x]