رئيس الوزراء العراقي يلغى مناصب جديدة في الحكومة والبرلمان

18-8-2015 | 15:53

حيدر العبادي

 

بوابة الأهرام

أصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الثلاثاء قرارا يقضي بإلغاء مناصب جديدة بالحكومة والبرلمان في ثاني عملية من نوعها منذ حزمة الإصلاحات الأولى التي بدأها بعد انطلاق مظاهرات في الشوارع العراقية تطالبه بالإصلاح ومعاقبة الفاسدين.


وقال العبادي في تصريح نشره على صفحته الرسمية على فيسبوك إنه ألغى مناصب المستشارين في الوزارات وقلص عدد مستشاريه ومستشاري الرئيس ورئيس البرلمان إلى 5 لكل منهم.

وأضاف العبادى: "بناء على ما ورد في حزمة الإصلاحات التي قدمناها والتي أقرها مجلس الوزراء وصادق عليها مجلس النواب.. قررنا إلغاء مناصب المستشارين في الوزارات خارج الملاك سواء كانت على الملاك الثابت أو المؤقت وتحديد مستشاري الرئاسات الثلاث بخمسة مستشارين لكل رئاسة."

وتعتبر هذه الخطوة الإصلاحية من جانب العبادي هى الثانية فى إطار الحملة الإصلاحية التى أطلقها الأسبوع الماضي بهدف الحد من زيادة مناصب المستشارين فى الوزارات والهيئات، والقضاء على الفساد.

وتأتي خطة العبادي الطموحة لمحاولة الإصلاح بعد احتجاجات عديدة فى شوارع بغداد وخاصة فى ساحة التحرير.. بالإضافة إلى احتجاجات فى عدة مدن جنوبية للمطالبة بتحسين الخدمات الحكومية والقضاء على الفساد.

جدير بالذكر أن العبادي فى خطة الإصلاح الأولى ألغى من قبل مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء الى جانب "تقليص شامل وفوري في أعداد الحمايات لكل المسئولين في الدولة" كما شجع التحقيقات التي تجري بشأن الفساد ومنح نفسه سلطة إقالة المحافظين والمسئولين المحليين.

مادة إعلانية

[x]