"المستقبل": تقرير هيومان رايتس متحيز وأحادي الجانب لزعزعة الاستقرار المصرى

16-8-2015 | 19:57

أحمد حسني المتحدث الاعلامي لحزب المستقبل

 

أميرة هشام

أكد أحمد حسني المتحدث الإعلامي لحزب المستقبل ، برئاسة المهندس ياسر قورة رفضهم للتقرير الذي أصدرته منظمة "هيومان رايتس ووتش "عن ملابسات فض اعتصام رابعة، واصفًا إياه بالمتحيز بشكل فاضح، وأنه مليء بالمعلومات المغلوطة والكاذبه التى لا تمت للواقع بصلة، ويفتقر لأبسط قواعد الدقة والموضوعية.


وأشار حسنى في بيان له اليوم الأحد، إلى أن أنصار المعزول محمد مرسي اعتصموا في الميادين، ضاربين بإرادة الشعب المصري عرض الحائط، بل حاولوا تشكيل حكومة موازية للحكومة، ورفضوا الدخول في العملية السياسية، وهو ما لم تأخذه المنظمة بعين الاعتبار في تقييمها للموقف مما يدل أن التقرير مسيس تمامًا، وأحادي الجانب، بخاصة أنه افتقر للمهنية والموضوعية وتجاهل أعمال العنف وبث الكراهية وغيرها التي قام بها الإخوان، من تحريض المعتصمين للعنف والذي أدى للاعتداء على عشرات الكنائس بمختلف المحافظات، وترويع المواطنين، وتفجير مديريتي أمن القاهرة والدقهلية، وانتشار العبوات.

كما ندد حسني، بعدم إشارة التقرير إلى شهداء الجيش والشرطة والمدنيين، مشيرًا إلى أن التقرير هدفه إشعال الأحداث مرة أخرى فى مصر وخلق رأي عام عالمي ضد مصر ل زعزعة الاستقرار والعمل على إسقاط الدولة المصرية.

واختتم أحمد حسني بيانه، واصفًا تقارير هذه المنظمة بأنها مدفوعة الأجر، مطالبًا وزارة الخارجية المصرية بإنشاء قاعدة بيانات لجميع التقارير والبيانات الصادرة عن المنظمة، لتسهيل الرجوع إلى المعلومات التي تنشرها المنظمة، ولتسهيل عملية دحضها، والرد القوي على المغالطات التي ترد في تقاريرها واتخاذ كافه الاجراءات الحاسمه تجاه تلك المنظمة.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]