خالد رامي يبحث سبل الارتقاء بتدريب وتنمية العنصر البشرى فى القطاع السياحى

28-7-2015 | 23:19

المهندس خالد رامى وزير السياحة

 

داليا فاروق

أكد المهندس خالد رامى وزير ال سياحة ، الاهتمام الكبير الذى توليه وزارة ال سياحة لتدريب وتنمية العنصر البشرى، مشيراً إلى أن مستوى جودة الخدمة المقدمة للسائح يُعد عاملاً مهمًا فى رغبة السائح بتكرار الزيارة للمقصد السياحى المصرى، علاوة على تأثيره الملموس على تنافسية المقصد السياحى والانطباع السائد عن ذلك المقصد مقارنة بالمقاصد السياحية الأخرى.


جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقد مع رئيس مجلس إدارة شركة bit النمساوية – إحدى كبرى الشركات الرائدة فى مجال التعليم والتدريب حول العالم بحضور السيد الدكتور جورج ستيلفرايد - سفير النمسا بالقاهرة.

و تم خلال الاجتماع مناقشة سبل التعاون فى مجال التدريب المهنى للعاملين بالمجال السياحى، وتأهيل الراغبين فى العمل بهذا المجال، وذلك على كل المستويات، بدءا من مديرى عموم المنشآت الفندقية والسياحية، إلى جانب توفير التدريب الفنى للعاملين بعدد من الصناعات الأخرى التى لها علاقة بصناعة ال سياحة مثل الحرفيين العاملين بصناعة التذكارات والهدايا.

كما أوضح الوزير أنه فى ضوء الازدياد المضطرد فى عدد الغرف الفندقية الجارى إنشاءها حاليًا والتى من المتوقع أن يصل عددها فى خلال الأعوام القادمة إلى 340.000 ألف غرفة، فإن الاحتياج المتنامى لأيد عاملة مدربة تدريب ًا احترافيًا أصبح من الضرورات الملحة.

كما نوه الوزير إلى أنه نظرًا لإدراك الوزارة لتلك الضرورة، فإنها مستمرة فى دعم عدد من البرامج التدريبية المتنوعة التى يتم تنفيذها بالتعاون والتنسيق مع القطاع السياحى الخاص، ممثلاً فى الاتحاد المصرى للغرف السياحية، والتى تستهدف جميع العاملين بالمجال السياحى على تنوع فئاتهم، بما فى ذلك سائقو المركبات السياحية، إلى جانب سعي الوزارة فى تطبيق أحدث البرامج التدريبية المنفذة حول العالم وقيامها فى سبيل تحقيق ذلك بالتعاون مع عدد من الجامعات الدولية المتخصصة فى مجال التدريب الفندقى والتى إحداها جامعة كورنيل.

هذا وقد استعرض ممثلو شركة bitالتفاصيل المتعلقة بالمشروع التى تدرس الشركة إنشاءه وإدارته بمدينة شرم الشيخ، والمتمثل فى إقامة "مركز التميز فى ال سياحة والفندقة Center of Excellence for Tourism & Hospitality " بالتعاون بين الحكومتين المصرية والنمساوية، والذى يهدف لتنمية مهارات الكوادر البشرية العاملة بالمجال السياحى والكوادر التى يتم إعدادها، للعمل بهذا المجال علاوة على صقل مهارات خريجى المدارس والكليات الفندقية على مستوى مصر بعد توفير كل البرامج التدريبية التى يحتاج إليها المقصد السياحى المصرى.

وقد أكد الوزير الترحيب بإقامة مثل تلك المشروعات الهادفة، والتى ستسهم بشكل إيجابى فى الحد من نسبة البطالة وتوفير العمالة المؤهلة لسوق العمل بالقطاع السياحى.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]