العبادي بمقر العمليات المشتركة: سندحر داعش قريبًا ونحرر جميع الأراضي العراقية

9-7-2015 | 12:18

حيدر العبادي

 

أ ش أ

أشاد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، القائد العام للقوات المسلحة العراقية ، بالانتصارات التي تحققها القوات العراقية على عصابات تنظيم ( داعش ) الإرهابي في مختلف القطاعات، وقال إن النصر قريب، وسندحر داعش ونحرر جميع الأراضي العراقية .


وناقش العبادي خلال زيارته مقر قيادة العمليات العراقية المشترك ة واجتماعه بالقادة العسكريين، الخطط الأمنية التي من شأنها تحرير المناطق التي يسيطر عليها داعش ، واطلع على سير العمليات الأمنية والعسكرية في مختلف القطاعات.. وأصدر عددًا من التوجيهات التي تسهم بتعزيز روح الانتصار للقوات الأمنية والعسكرية.

وعلى صعيد آخر، أكد العبادي عزم الحكومة على ملاحقة جميع مرتكبي جريمة "مذبحة سبايكر" أينما كانوا وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم طال الزمن أم قصر، وقال: إن مثول مجموعة من المجرمين أمس أمام القضاء العراقي وصدور حكم القصاص العادل بحقهم دليل على انتصار العدالة على الإرهاب والظلم.

ومن جانبه قال المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية نصير نوري - في تصريح اليوم - إن القضاء العراقي أنصف ونطق بحكم العدل وميزان الحكمة وأصدر قرارا بإعدام 24 من المدانين بارتكاب مذبحة سبايكر، وهم ثلة ممن ارتكبوا أبشع مجازر الإبادة الجماعية وأكثرها دموية على مدار التاريخ البشري.

وأضاف: لقد جرت وقائع المحاكمة واستوفت شروطها الموضوعية ومعايير العدل والنزاهة والشفافية، بعد أن أقرت لائحة الاتهام واستمعت للمدعين بالحق الشخصي ، فضلاً عن مواجهة المتهمين باعترافاتهم.. لافتا إلى أن يوم الثأر الأكبر الذي سينصف العراقيين جميعًا، هو يوم تحرير كامل التراب العراقي من قبضة داعش .

وكانت المحكمة الجنائية المركزية العراقية قضت أمس الأربعاء بإعدام 24 متهمًا أدينوا بالمشاركة في ارتكاب "مذبحة سبايكر" من أصل 28 متهمًا، والافراج عن أربعة متهمين بالقضية لعدم كفاية الأدلة.. وأن القضاء العراقي أصدر 603 مذكرات قبض على متهمين بارتكاب الجريمة.

يذكر أن "مجزرة سبايكر" نفذها تنظيم ( داعش ) الإرهابي في يوم 11 يونيو 2014، ويتهم بعثيون من بقايا نظام صدام حسين بالمشاركة بها، عقب أسر جنود عراقيين من قاعدة سبايكر، بعد سيطرة التنظيم على مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين ومدينة الموصل بمحافظة نينوي، حيث أسروا 1700 جندي وقادوهم إلى الصحراء وقاموا بقتلهم رمياً بالرصاص ودفن بعضهم أحياء، وقد صور عناصر ( داعش ) المجزرة، التي نجا منها بعض الجنود العراقيين، ورووا ما حدث من تسليم القاعدة وهروب القادة العسكريين. وأصدرت رئيس محكمة الجنايات المركزية العراقية ، في جلسة علنية اليوم في بغداد، حكمًا بالاعدام شنقًا بحق 24 متهمًا أدينوا بقضية "مذبحة سبايكر"، وقررت الافراج عن أربعة آخرين لعدم كفاية الأدلة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]