"الآثار" تتسلم جزء من أعمدة قاعة "الملك تحتمس الرابع" من لندن

5-7-2015 | 14:16

جزء من أعمدة قاعة "الملك تحتمس الرابع"

 

داليا فاروق

تسلمت وزارة ال آثار صباح اليوم الأحد، من مقر  وزارة الخارجية بالقاهرة قطعة أثرية مصرية من الحجر الرملي، تمثل جزء من أحد أعمدة قاعة الملك تحتمس الرابع بمعابد الكرنك ، والتي كانت قد خرجت بطرق غير شرعية، إلى العاصمة الإنجليزية لندن  قبل سنوات.


أوضح الدكتور ممدوح الدماطي وزير ال آثار ، أن الوزارة نجحت في استعادة هذه القطعة، بالتعاون مع المكتب الثقافي، وسفارتنا المصرية ب لندن  بعد العديد من المباحثات التي دارت مع حائز القطعة البريطاني الجنسية، والذي أبدى رغبته في إعادة القطعة إلى الأراضي المصرية، حيث لم يكن على دراية بأنها قطعة أثرية تم سرقتها من مصر.

كما أكد الدماطي أن الوزارة تبذل كل ما لديها من طاقات من أجل رصد واستعادة أية قطعة أثرية يثبت خروجها من الأراضي المصرية بطرق غير مشروعة.

كما تعمل على كافة الأصعدة الدبلوماسية، من أجل إيجاد حلول دولية أكثر فعالية لمواجهة محاولات السرقة والتهريب والعبث بمورثتنا الحضارية.

من جانبه، قال على أحمد مدير عام إدارة ال آثار المستوردة، إنه بعرض القطعة على لجنة من المختصين في مجال ال آثار المصرية، تبين أنها قطعة مسجلة ترجع إلي عصر الأسرة الثامنة عشر.

يظهر عليها نقش بارز للإله آمون رع، ويبلغ عرضها حوالي 36 سم، بينما يبلغ ارتفاعها 29 سم، لافتًا إلى أن القطعة سوف يتم إيداعها بمعامل ترميم المتحف المصري بالتحرير تمهيدًا لعرضها.

مادة إعلانية

[x]