لجنة تقصي حقائق تدرس الغزو الأمريكي لبنما

4-7-2015 | 04:26

بنما

 

الألمانية

تقوم لجنة تقصي حقائق، بدراسة الغزو الأمريكي لبنما، الذي وقع منذ أكثر من 25 عامًا وأطاح بالديكتاتور العسكري الجنرال مانويل نورييجا.


وقالت إيزابيل سانت مالو، وزيرة خارجية بنما، إن اللجنة ستنظر في ضحايا العملية العسكرية التي شنتها الولايات المتحدة في نهاية عام 1989.

وتشير تقديرات، إلى أن عدد القتلى الذي سقطوا في عملية "القضية العادلة" أكثر من 3 آلاف شخص، من بينهم العديد من المدنيين، لكن لم يتم تحديد العدد الدقيق للضحايا وهوياتهم بسبب دفن العديد من الجثث في مقابر جماعية.

وبعد فترة طويلة من التعاون مع الولايات المتحدة، اختلف نورييجا مع واشنطن قبل نهاية ثمانينيات القرن الماضي بسبب علاقاته مع عصابة "ميدلين" لتهريب المخدرات فضلاً عن انتهاكات حقوق الإنسان.

وقضى نورييجا (81 عامًا) أكثر من عقدين من الزمن في السجن في الولايات المتحدة وفرنسا بتهمتي الإتجار بالمخدرات وغسيل الأموال، ويقضي حاليًا السنوات الأخيرة من عقوبته في بنما.

الأكثر قراءة