مصدر: قضاة طالبوا مجلسهم بالتحقيق في الشبهات المثارة حول "جمعة"

9-5-2011 | 19:20

 

هشام عبد اللطيف

علمت "بوابة الأهرام" أن عددا من القضاة تقدموا بشكوى إلى مجلس القضاء الأعلى طلبوا منه التحقيق، فيما نسبته بعض وسائل الإعلام للقاضي عادل عبد السلام جمعة رئيس محكمة جنايات القاهرة. وطالوا فيها بتنحيته عن نظر قضية اتهام حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق بقتل المتظاهرين.

وقال مصدر قضائي إن أحمد مكي نائب رئيس محكمة النقض وعضو مجلس القضاء الأعلى من بين القضاة الذين تقدموا بشكوي للتحقيق مع جمعة.
أوضح المصدر أن شكوي القضاه تأتي من باب رغبتهم فى أن يثبتوا للرأي العام عدم صمت القضاء على أي شبهات تثور حول أي من أعضائه، حتى تظل ثقة الناس مرتفعة في عدالة قضاة مصر.
يذكر أن عددا من المظاهرات قام بها معترضون على تولية القاضي عادل عبد السلام جمعة ملف اتهام العادلي بقتل المتظاهرين.
وثارت علامات استفهام حول علاقته السابقة بوزارة الداخلية، خاصة جهاز مباحث أمن الدولة.. الأمر الذي تسبب في أزمة بين القضاة، بسبب صمت مجلس القضاء الأعلى حول تلك ااتهامات وعدم التحقيق فيها. كما أن القاضي عادل عبد السلام جمعة نفسه لم يخرج لنفي تلك الاتهامات أو يتنحى عن القضية بسبب عدم ثقة الناس فيه.