||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex الآثار تقرر ضم كنيسة سانت أوجيني في عداد الآثار الإسلامية والقبطية - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

"الآثار" تقرر ضم كنيسة سانت أوجيني في عداد الآثار الإسلامية والقبطية

1-7-2015 | 13:08

الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار

 

داليا فاروق

وافق مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار في جلسته الأخيرة المنعقدة برئاسة الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار، على تسجيل كنيسة سانت أوجيني ببورسعيد ضمن عداد الآثار الإسلامية والقبطية.

أوضح د. محمد عبد اللطيف رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية، أن الكنيسة تتميز بطراز معماري فريد، كما أنها تعد أقدم الكنائس المشيدة ببورسعيد حيث تم إنشاؤها في عام 1890 على أنقاض كنيسة قديمة كانت مشيدة من الأخشاب عام 1867 على قطعة أرض تنازلت عنها شركة قناة السويس إلي الآباء الفرنسيسكان لبناء الكنيسة عليها.

وأضاف د. عبد اللطيف بأن الكنيسة مشيدة على الطراز الأوروبي والذي يجمع بين عناصر الطراز الكلاسيكي وطراز عصر النهضة المستحدث، حيث تتميز واجهاتها بالضخامة والارتفاع، وهي مبنية من الحجر والآجر، بينما نفذت أرضيات أروقتها الثلاثة من الرخام.

كما تتميز الكنيسة بعناصرها الزخرفية المتأثرة إلي حد كبير بالطراز الكلاسيكي المستحدث وطراز عصر النهضة الجديد، فقد زخرفت الجدران والأسقف والعقود بالعديد من العناصر تتنوع ما بين أفاريز وكرانيش وأشكال الدروع والأشرطة وأفرع الأوراق النباتية والأزهار، أما برج الكنيسة فيتكون من قاعدة مربعة بارتفاع 11 م تبدأ من سطح الأرض وحتى نهاية سطح الكنيسة عليها طابق ثاني يحمل شرفة مستطيلة، بالإضافة إلي طابق ثالث تعلوه قمة مخروطية تنتهي بصليب لاتيني.

مادة إعلانية