ساويرس للبرلمان الأوروبي: الإخوان أرادوا تطبيق ديمقراطية هتلر والسيطرة على السلطة للأبد

30-6-2015 | 23:19

ساويرس

 

هبة عبدالستار

قال شهاب وجيه ، المتحدث الرسمي باسم حزب المصريين الأحرار، أن رجل الأعمال نجيب ساويرس، مؤسس الحزب أوضح خلال كلمته بالبرلمان الأوربي أن الإخوان أرادوا تطبيق ديمقراطية هتلر للسيطرة على السلطة للأبد، وحاولوا تعضيد سلطتهم بتقديم الرشاوي السياسية، مؤكدًا أن انتخاب الرئيس السيسي تم بشكل ديمقراطي.


ويشارك حزب المصريين الأحرار، بوفد مصغر يضم مؤسس الحزب المهندس نجيب ساويرس والمتحدث الرسمى وعضو المكتب السياسي المهندس شهاب وجيه فى مؤتمر الليبرالية الدولية ببروكسل بالإضافة إلى حضور جلسة استماع بالبرلمان الأوروبي.

وكتب شهاب وجيه ، تدوينات على حسابه الشخصي بموقع "تويتر" نقل خلالها ما دار داخل جلسة البرلمان الأوروبى وأبرز ما تضمنته كلمة ساويرس.

حيث نقل وجيه عن ساويرس قائلا: " نجيب ساويرس للبرلمان الأوربي: الإخوان أرادوا تطبيق ديمقراطية هتلر، ديمقراطية مرة واحدة للسيطرة على السلطة للأبد، وحاول الإخوان تعضيد سلطتهم من خلال تقديم الرشاوي السياسية، وليس من خلال شراكة حقيقية مع القوى الأخرى.. لا تظنوا أن الإخوان المسلمين معتدلون، من ترونهم في المقدمة هم المتظاهرون بالاعتدال، أما القواعد فمحض متطرفين".

وأوضاف وجيه، أن ساويرس،أكد خلال كلمته للبرلمان الأوربي، أن انتخاب الرئيس السيسي تم بشكل ديمقراطي ونزيه، وأن الأسباب التي صوت له المصريون من أجلها قد اختلفت، مشيرًا إلى تأكيدات المهندس نجيب ساويرس للبرلمان الأوروبي من أنه شاهد على أن ما حدث في مصر ليس انقلابا، بل ثورة شعبية، وأن السيسي حاول نصيحة مرسي أكثر من مرة.

ونقل وجيه عن ساويرس قوله:" لا يمكن لي ذراعي، وأقول ما أؤمن به، واثق أن البرلمان سيتم انتخابه قبل نهاية العام".

ولفت المتحدث باسم "المصريين الأحرار" إلى أن ساويرس، عرض على البرلمان الأوربي فيديو عن جرائم المتطرفين في مصر.

مادة إعلانية

[x]