وزير البيئة: إنشاء نظام حديث لمشروعات الاستزراع السمكى بمصر

28-6-2015 | 08:59

الاستزراع السمكي

 

أ ش أ

أكد الدكتور خالد فهمى وزير البيئة أن الوزارة تعكف بصفة مستمرة على متابعة مشروعات الاستزراع السمكى بناء على تكليفات الرئيس السيسى، مشيرًا إلى أنه تم تشكيل مجموعتي عمل، المجموعة الأولى تتضمن العمل على الضوابط البيئة لمشاريع الاستزراع السمكى بهيئة قناة السويس، والآخر تتضمن إنشاء نظام حديث مقام على احدث المواصفات العالمية لمشروعات الاستزراع السمكى بمصر.


وقال وزير البيئة - فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط - إنه تم عقد اجتماع مع وزارة الزراعة ومعهد علوم البحار وهيئة الثروة السمكية وقطاع حماية الطبيعة لمتابعة ما كلفهم به الرئيس السيسى من الاهتمام بمشروعات الاستزراع السمكى والضوابط البيئية لها،قائلا: "نحن نعمل حاليا على تجميع دليل يجمع كافة الضوابط الخاصة بالمزارع السمكية".

وأشار إلى وجود عدة أنواع للمزارع السمكية، النوع الأول يشتمل على المزارع السمكية النيلية اى فى المياه العذبة، والأخر يتضمن المزارع التى تقام على الأرض أى من خلال عدد من الأحواض المائية، والثالثة بالبحار، مشيرا الى أن مياه قناة السويس تعد من المياه العذبة، وإنشاء مشروع للاستزراع السمكى فيها يعد مشروعا كبيرا وضخما ، حيث سينتج هذا المشروع حوالى أربعة آلاف طن من الأسماك فى اليوم الواحد.

وأوضح فهمى أنه تناقش مع مجموعة من معهد علوم البحار بشان مشاريع الاستزراع السمكى ، قائلًا: " اتفقنا أن نسير على مسارين الأول يتضمن إعداد الدليل الكامل المتكامل الخاص بجمع كافة الضوابط البيئية الخاصة بالمزارع السمكية، والآخر يتضمن مشاركة هيئة الثروة السمكية فى اللجنة الخاصة بالآثار البيئية لمشروع قناة السويس".

وأضاف أنه بمشاركة الثروة السمكية سيترتب عليها إجراء عدة زيارات لاماكن الاستزراع السمكى قبل الإنشاء، وبالتالى سوف نتخذ كافة الضوابط والاعتبارات البيئية لمشاريع الاستزراع السمكى قبل إنشائها.

مادة إعلانية

[x]