توزيع 21 رأس ماشية للأسر المتضررة من حريق "عرب القداديح" بأسيوط

18-6-2015 | 16:22

توزيع 21 رأس ماشية للأسر المتضررة من حريق "عرب القداديح" بأسيوط

 

أسيوط - إسلام رضوان

قام المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط، بتوزيع 21 رأس ماشية ونصف أردب من القمح علي الأسر المتضررة، من حريق قرية عرب القداديح بمركز أبنوب، وذلك بالتنسيق مع الاتحاد التعاوني المركزي التابع لوزارة الزراعة، والتضامن الاجتماعي بأسيوط.


وأكد المحافظ، أن الدولة بجميع مؤسساتها لا تتأخر فى تقديم يد العون والمساعدة لكل الفئات المحتاجة، خاصة المتضررين، أو المنكوبين أو من أصابهم أذى أو مكروه، لأن هذا جزء من واجب الدولة تجاه المواطنين وحقهم عليها أيضًا.

مشيرًا إلى أنه تم صرف حوالي 61 ألف جنيه و70 بطانية للأهالي، تعويضًا عن ما أصابهم من أضرار وخسائر مادية جراء الحريق، الذى التهم منازلهم قبل أسبوعين، وتم توزيعها طبقًا لحجم الضرر لكل أسرة، للمساهمة في توفير مصدر رزق لهم، وذلك بالتعاون مع مديرية التضامن الاجتماعي بالمحافظة.

وأكد المحافظ أنه سيتم تقديم المساعدات المادية والإنسانية للمنكوبين، منوهًا إلي ضرورة تجنب أي عادات معيشية سيئة قد تؤدي إلي حدوث كوارث، خاصة في المناطق الزراعية والمنازل التي تتكون من الخوص، وهي الأكثر عرضة لحدوث حرائق هائلة، مضيفًا أن توزيع الماشية، هو مساعدة بسيطة للأهالي، وهى حقهم علينا.

وقال المهندس بهاء سليم، رئيس الاتحاد التعاوني الزراعي، إن الفلاح المصري هو الذي يحمل علي عاتقه إنتاج المحاصيل ورعايتها، فهو المنتج الحقيقي والدعامة الأساسية للمجتمع، مؤكدًا تقديم كافة الدعم والتسهيلات للفلاحين، والقضاء علي أي مشكلات تواجههم.

مادة إعلانية

[x]