[x]

الشارع السياسى

أحزاب سياسية: "القائمة الموحدة" طرح غير واقعى محكوم عليه بالفشل

1-6-2015 | 17:05

البرلمان - ارشيفية

هبة عبد الستار
انتقدت بعض الأحزاب السياسية مبادرات ودعوات عدد من الأحزاب، لإعداد قائمة انتخابية موحدة، على خلفية دعوة الرئيس السيسي للأحزاب بالتوحد، معتبرة أن إعداد تلك القائمة أمر غير واقعى، محكوم عليه بالفشل، بخاصة بعد فشل محاولات سابقة لشخصيات عامة، حاولت تبنى تلك المبادرة.


وقال مدحت الزاهد، نائب رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكى،المتحدث باسمه، فى تصريح لـ"بوابة الأهرام" إن الحزب يعارض تلك المبادرة، لأنه يراها تتناقض مع حق التعددية، والتنافس التى تقوم عليه العملية الانتخابية، فضلًا عن كونها تجمع أطرافًا متناقضة فى سلة واحدة، الأمر الذى اعتبره يتناقض مع دور البرلمان الرقابي، والتشريعى، واستناد هذا الدور لتقديم رؤى سياسية مختلفة، تعكس تصورات الأحزاب، والقوى المختلفة، وتمثيلها النسبى، مما سيحوله لمؤسسه أشبه بحزب السلطة .

واعتبر الزاهد إعداد قائمة انتخابية موحدة حلًا غير عملى، وغير منطقى، ثبت فشله من قبل خلال محاولات، قادها د. كمال الجنزورى، وعمرو موسي، واللواء سامح سيف اليزل، ودائما ما تفشل فى النهاية لاختلاف الرؤى السياسية، مشيرًا إلى أن بوادر هذا الفشل يتمثل فى خروج 3 أحزاب حتى الآن، تدعو لإعداد قائمة موحدة، وكل قائمة تضم قوى سياسية مختلفة.

وأضاف أنها غير محققة للأثر الذى تستهدفه لأن نظام القوائم المطلقة يعكس الصراعات السياسية، ولا يقدم تمثيلًا حقيقيًا للقوى الحية بالمجتمع، على عكس القوائم النسبية، فضلًا عن كون الصراعات، والعنف، يبرزان بشكل أكبر فى دوائر الفردى.

واتفق معه محمد عرفات، أمين العمل الجماهيرى، والمتحدث الإعلامى للحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، معتبرًا أن طرح تكوين قائمة انتخابية موحدة أمر غير منطقى، وغير مفهوم سياسيًا، لأن الانتخابات قائمة على المنافسة السياسية بين الأحزاب، وفقا لبرامجها التى من المفترض أنها تحل مشكلات المواطنين الذين يختارون البرنامج الأقرب لهم ، وإن كانت الانتخابات تقبل بالتحالفات بين الأحزاب
، لكنها ستظل تحالفات محدودة، وليست موسعة فى المطلق، لتضم الجميع برغم اختلافاتهم السياسية، التى ستصعب من بناء مثل هذا التحالف.

وأضاف أن القوائم المطلقة الحالية تركز على تمثيل الفئات الاجتماعية المهمشة، التى طالب الدستور بتمييزها، وتحتل الأحزاب السياسية فيها نسبة ضئيلة جدًا، كما أن نسبة القوائم قليلة، مقارنة بإجمالى عدد مقاعد البرلمان التى يغلب عليها الفردى، لذا يرى عرفات أن تلك الأسباب تجعل تشكيل مثل تلك القائمةأمر يصعب تحقيقه .

ولم يبتعد كثيرًا، د.أيمن أبو العلا، سكرتير عام مساعد حزب المصريين الأحرار، معتبرًا أن مساعى الأحزاب لتشكيل قائمة موحدة أمر محكوم عليه بالفشل، مضيفًا: "للأسف هناك إساءة فهم من قبل الأحزاب لدعوة الرئيس، والدليل على فشل تلك المساعى، أننا نجد عددًا من الأحزاب، خرج بعدها، وكل منها تعلن اعتزامها تشكيل قائمة موحدة".

بدوره، أكد عبدالمنعم إمام، الأمين العام لحزب العدل، أن الحزب يدعم أى محاولة لتوحد الأحزاب السياسية، ولكن ذلك يتوقف على آلية التوحد، معربًا عن اعتقاده ، بصعوبة تشكيل تحالف موحد بين الأحزاب السياسية، أو تشكيل قائمة موحدة، بسبب طبيعة قانون الانتخابات الحالى، ونظام القوائم المطلقة.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة