الشارع السياسى

تيار إصلاح الوفد يعلن رفضه قرارات" البدوي".. ويؤكد استمراره في استرجاع دوره

31-5-2015 | 14:09

حزب الوفد

رحاب عبد المنعم
أعلن تيار إصلاح الوفد رفضه قرار فصل بعض الزملاء من تيار الإصلاح من حزب الوفد.


وأكد تيار إصلاح الوفد أن ذلك جاء في الوقت نفسه الذي كان التيار يعمل فيه مع رئيس الوفد وسكرتيره العام على تفعيل مبادرة رئيس الجمهورية، وتنفيذ ما تم التوافق عليه أمام الرئيس، مشيرًَا إلى أن ذلك سبق وأعلنه في المؤتمر الصحفي في 21 مايو الماضي، وكذلك البيان الصادر في 25 مايو الماضي، والذي تم توزيعه علي وسائل الإعلام، ونشر في الصحف وتسلم سكرتير عام الحزب نسخة منه.

وأوضح التيار في بيان له اليوم الأحد أن المؤتمر والبيانات السابقة تضمنت النقاط الأساسية التي تكون منظومة الإصلاح المؤسسي لحزب الوفد وهي: عودة جميع من تم إقصاؤهم من الحزب فورًا، وتحديد جدول زمني وآليات واضحة لعمل اللجنة المشتركة برئاسة سكرتير عام الحزب للاتفاق على المبادئ الأساسية في اللائحة الجديدة للحزب، وأهمها أن تكون مؤسسات الحزب من مكاتب اللجان الإقليمية إلى الهيئة العليا مرورًا بالهيئة الوفدية، مشكلة من أعضاء منتخبين، وأن تنص اللائحة الجديدة على فترة انتقالية يتم بعدها انتخاب رئيس جديد للحزب وهيئة عليا جديدة.

كذلك تضمنت مراجعة الجمعية العمومية الحالية بواسطة اللجنة المشتركة بين تيار الإصلاح وسكرتير عام الحزب، لإعادة من استبعد منها وحذف من أضيف إليها بالمخالفة للائحة، وتفعيلا للمبادرة، يقبل تيار الإصلاح ضم أعضاء منه إلى الهيئة العليا للحزب، يختارهم التيار، بعد الاتفاق على البنود السابقة.

وتابع تيار إصلاح الوفد: ليس تيار الإصلاح هو الذي يشق حزب الوفد، بل هي القيادة الحالية للحزب التي تخربه، وتتعمد إقصاء الوفديين الذين يحافظون على ثوابت الحزب ومبادئه الوطنية، تحقيقًا لأغراض أخري.

وأكد البيان: أن تيار الإصلاح مستمر في طريقه، وسيتمكن الوفديون من استرجاع حزبهم ليؤدي الدور المنتظر منه في الحركة الوطنية المصرية، في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، والتي تدعونا إلى الوقوف أمام من يستهدف الدولة المصرية ويحاول تفكيكها.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة