مجمع الفقه الإسلامي الدولي يشجب التفجير الإرهابي بالدمام

31-5-2015 | 13:05

مسجد الدمام المتفجر - ارشيفية

 

العزب الطيب الطاهر

أعربت أمانة مجمع الفقه الإسلامي الدولي، المنبثق عن منظمة التعاون الإسلامي عن شجبها التفجير الإرهابي الفاشلة والآثمة والتي استهدفت المصلين في جامع العنود في مدينة الدمام بالمملكة العربية السعودية، وهم يؤدون صلاة الجمعة الماضية، وأدت لمقتل ثلاثة وإصابة آخرين.


وأضافت أن ذلك يأتي ضمن "المحاولات المستميتة منذ سنوات عدة من الإرهابيين لزعزعة أمن وسلامة ووحدة المملكة العربية السعودية، والتي بحمد الله وتوفيقه وبيقظة ووعي الأجهزة الأمنية والمواطنين لم تحقق أهدافها الخبيثة، المتمثلة فى إحداث فتنة طائفية مقيتة عبر التنظيم الإرهابي "داعش" الذي تبنى الجريمة.

وأكد المجمع فى بيان أصدره اليوم الأحد، أمينه العام الدكتور خالد أن كل العمليات الإرهابية مرفوضة جملة وتفصيلاً باعتبارها بغيا وإفسادا في الأرض يستهدف الحاضر والمستقبل لأمتنا وبلادنا الإسلامية.

وطالب مجمع الفقه الإسلامي الدولي الجميع في هذه المرحلة الحرجة الوقوف صفًا واحدًا لسد كل ثغرات الفتن والنزاع الطائفي والتعصب المقيت والتصنيفات الأهوائية، ومواجهة كل محاولات المساس بأمن وسلامة الأوطان والإنسان.

وعبر المجمع عن ثقته الكاملة بأن المملكة العربية السعودية بفضل الله وتوفيقه، وبمتانة لحمة النسيج السعودي ستتجاوز كل المخاطر بقوة وثبات وتتابع مسيرتها في النهوض بالوطن والمواطن وخدمة الحرمين الشريفين ونصرة المظلوم، واستمرار دورها القيادي المتميز في العالم العربي والإسلامي والمجتمع الدولي.

مادة إعلانية

[x]