بلاغ للنائب العام.."كلب أغنياء" يعض "طفل فقراء".. وصاحبه يهدد أسرته لعدم إبلاغ الشرطة

31-5-2015 | 11:38

الطفل محمد لطفي قبل وبعد الاصابة

 

شيماء عبد الهادي

قالت الدكتورة عزة العشماوي الأمينة العامة للمجلس القومي للطفولة والأمومة، إن لجنة تقصي حقائق المجلس قامت بمتابعة البلاغ رقم 110267، والوارد لخط نجدة الطفل 16000، عن طريق وحدة التواصل الاجتماعي والإعلام، والذى يفيد بعقر كلب طفلا، يدعى محمد مصطفى، والبالغ من العمر 6 سنوات، ويعيش مع والدته بمحافظة الجيزة، وهم من أسرة فقيرة بسيطة.


ولفتت الدكتورة عزة العشماوي، إلي أن صاحب الكلب، ويدعى مصطفى عبد الباسط، لم يكتف بعقر الكلب للطفل من وجهه، وإصابته بإصابات بالغة، ولكنه قام بتهديد الأم إذا قامت بإبلاغ الشرطة.

وصرحت الأمينة العامة للمجلس، في بيان لها اليوم الأحد، أنه تم تحرير بلاغ، فور رصده مباشرة الساعة 5.30 مساء السبت، وتحويله إلي لجنة حماية الطفل بالجيزة، وإلي النائب العام، للتحقيق في الواقعة.

وبحسب الدكتورة عزة العشماوي، أجرى للطفل عدة عمليات بالوجه، وخرج بعد ذلك، وقد توجه الإخصائيون إلى عنوان سكن الأسرة، وأشار الأهالي إلي أن الطفل تم نقله إلى مستشفى السموم.

وأشارت الأمينة العامة للمجلس، إلى أنه خلال شهر إبريل استقبل خط نجدة الطفل 452 بلاغا، تحمل فى طياتها العديد من المشكلات والاحتياجات للأطفال وأسرهم، ومن بينها تم رصد 231 بلاغا لحالات عنف وانتهاك لحقوق الطفل على جميع المستويات، وقد تصدرت حالات الإهمال المرتبة الثانية، وبلغت 40 حالة، رصدها المجلس القومي للطفولة والأمومة لحالات الانتهاكات والعنف ضد الأطفال.

جدير بالذكر، أن المجلس القومي للطفولة والأمومة يقوم بالعديد من التدخلات تجاه حالات العنف التي يتم رصدها، واتباع الإجراءات المناسبة الكفيلة بتوفير الحماية والرعاية للأطفال ضحايا العنف، ومن أهمها الدور الفعال للجان الحماية العامة والفرعية لحماية الطفل، والتي تولى المجلس القومي للطفولة والأمومة اهتماما بتفعيلها، للتعامل والتصدي لحالات العنف، حيث يتم التنسيق مع اللجان بالمحافظات لإحالة جميع البلاغات لبحثها، وإجراء التدخلات المناسبة التي من شأنها حماية الطفل.