"الرسوم المسيئة" تتصدر مباحثات أبو الغيط ووزيرة خارجية الدنمارك غدا

12-10-2010 | 19:56

 

ربيع شاهين

يجري أحمد أبو الغيط وزير الخارجية غدا الأربعاء مباحثات مع نظيرته الدنماركية "ليني اسبرسن"، وسوف يتصدر تجدد قضية الرسوم المسيئة جدول أعمال المفاوضات، حيث سيبلغ أبو الغيط الوزيرة الدنماركية رفض مصر القاطع لإعادة نشرها، داعيا إلى وقفة جادة من حكومة الدنمارك.

وعلمت "بوابة الأهرام" أن وزير الخارجية سينقل للوزيرة الدنماركية تحذير مصر من انعكاسات عودة إطلالة هذه الظاهرة علي العلاقات بين الدنمارك والعالم الإسلامي، ورفض مصر الادعاء بحرية التعبير كحجة للتغطية علي هذه الممارسات، منبها إلى أن ممارسة هذه الحرية لا تعني التطاول علي الأديان والمقدسات ورموزها.
ومن المنتظر أن تتناول مباحثات أبو الغيط واسبرسن الوضع بمنطقة الشرق الأوسط، وفي مقدمته المأزق الذي يواجه المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، إلي جانب العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات.