[x]

حـوادث

ننشر حيثيات الحكم ببراءة أعضاء حزب التحالف الشعبي الاشتراكي من تهمة التظاهر بدون تصريح

23-5-2015 | 14:52

حزب التحالف الشعبي الإشتراكي - آرشيفية

أحمد الفص
أودعت جنح قصر النيل، برئاسة المستشارأمير عاصم، وبحضور ممثل النيابةالعامةمعتز عبد الله، حيثيات حكمها ب براءة 17 من أعضاء حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، من تهمة التظاهر بدون تصريح من وزارة الداخلية.


قالت المحكمة في حيثيات ها: إنه حسبما استقر في وجدان المحكمة وضميرها من واقع مااحتوته واقعات التداعي المعروضة من تحقيقات، وجدت أن أدلة الإثبات التي ارتكز عليها الاتهام وقدمتهاالنيابة العامة للتدليل على ثبوته، اكتنفها الغموض والإبهام، فباتت لا تطمئن إليها المحكمة.

وأوضحت أن الصورة الصحيحة التي ارتسمت في وجدان المحكمة وضميرها، أنه احتفاء بذكرى ثورة يناير، تجمع المتهمون وآخرون بمسيرة ضمت العشرات متجهين صوب ميدان التحرير بوضع أكاليل الزهور على النصب التذكاري لشهداء الثورة، واعتلوا في سبيل ذلك الرصيف الملاصق لشركة الخطوط الجوية الفرنسية بشارع طلعت حرب، وتوجه فريق منهم للاستئذان في وضع تلك الورود، إلا أن ذلك الطلب قوبل بالرفض، وعلى ذلك قامت القوات بتأمين الميدان وإطلاق قنابل الغاز للتفريق.

وأضافت المحكمة في ال حيثيات ، أن الأصل في النصوص القانونية لا تحمل على غير مقصدها، وألا تفسر بما لا يخرجها من منعها أو يفصلها عن سياقها، وذلك أنه من الممكن أن يتطلب باعتبار التجمع تظاهرة يعاقب عليها أن تكون في مكان عام أو يسير أفرادها في الطريق أو الميادين العامة بعدد يزيد على 10 أفراد، ويكون ذلك بهدف التعبير سلميًا عن آرائهم أو مطالبهم.

وكما ثبت للمحكمة من أقوال شهود الواقعة، أن المتهمين وآخرين قد حضروا بشارع طلعت حرب متجهين صوب ميدان التحرير، حاملين باقات الزهور قاصدين وضعها على النصب التذكاري لشهداءالثورة، ومن ثم فإن ما قام به المتهمون لا يمكن أن يفسر على أنه مطلب أو احتجاج سياسي ليدخل تحت طائلة التجريم، وأنه مجرد احتفال بذكرى شهداء الثورة، على غرار تلك التجمعات التي تتم إبان الاحتفالات بأعيادالنصر في البلاد، وتلك التي تتم في الأفراح والأعراس.

وأكدت ال حيثيات ، أن الواضح من أوراق التداعي، أنها قد خلت مما يفيد من قيام المتهمين بالتعدي على أي من الشرطة أو المواطنين أو الممتلكات العامة، ومن ثم فإن ذلك الفعل الذي أتى به المتهمون يخرج عن دائرة التجريم ويظل فعلًا مجردًا، وبناء على ذلك لا ترى المحكمة من الأوراق ما يشكل جريمة في حق المتهمين، ولذلك قضت ببراءتهم جميعا من التهم المنسوبة إليهم.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة