تشكيك أمريكي في أنباء مقتل سيف العرب القذافي

1-5-2011 | 10:45

 

وكالات

رفض مسئول رفيع في إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تأكيد الأنباء التي أفادت أن أحد أبناء العقيد معمر القذافي توفي في غارة لحلف الأطلسي، وقال: "نحن على علم تام بالتقارير، لكن لا يمكننا تأكيد هوية من قتل إذا كان هناك بالفعل شخص قتل حتى رؤية أدلة ملموسة".

وأضاف المسئول الأمريكي في تصريح لشبكة "سي إن إن" الأمريكية أن أفرادا من الدوائر المقربة من القذافي أطلعت عددا من المسئولين في الإدارة الأمريكية على مقتل شخص ما مهم في النظام دون تحديد هويته إلا أنهم جزموا بأنه ليس القذافي.
كما نقلت الشبكة عن المعارضة الليبية تشكيك ها في مزاعم مقتل نجل القذافي، حيث قال ناطق باسمها: "لم نسمع من قبل بسيف العرب وحتى بداية الانتفاضة".
وقال عبدالحفيظ غوقة نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي في بنغازي نشكك في صحة الأمر إنها فبركة من قبل النظام في محاولة يائسة لاستجداء التعاطف … هذا النظام يواصل الكذب باستمرار.

مادة إعلانية

[x]