الجامعة العربية واليونسكو يتفقان على زيادة التعاون لحماية التراث ومعالم الحضارة العربية والإسلامية

14-5-2015 | 15:33

الجامعة العربية

 

العزب الطيب الطاهر

اتفقت جامعة الدول العربية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية الثقافة والعلوم "اليونسكو" على زيادة التعاون المشترك في المجالات الثقافية والتعليمية، والعمل على حماية التراث ومعالم الحضارة، خاصة في أماكن النزاعات التي تشهدها العديد من دول المنطقة.


جاء ذلك خلال اللقاء الذى جمع الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي والسيدة إيرينا بوكوفا مدير عام منظمة اليونسكو اليوم الخميس بمقر الأمانة العامة للجامعة.

وأكد الدكتور نبيل العربي في تصريحات للصحفيين أهمية هذا اللقاء، خاصة وأن هناك مشروعات مشتركة كثيرة بين الجامعة العربية واليونسكو منذ سنوات وتم الاتفاق على دعم هذه المشروعات ومواصلة الاتصالات بشأنها.

وحول سبل مواجهة الانتهاكات التي تحدث للتراث الفلسطيني على أيدي الاحتلال الإسرائيلي وعمليات التدمير المتعمد التي يقوم بها تنظيم "داعش" الإرهابي لطمس معالم الحضارة في العراق وسوريا واليمن وليبيا، قال الأمين العام للجامعة العربية: ناقشنا الانتهاكات التي يتعرض لها التراث بصفة عامة في كل مناطق النزاع سواء في فلسطين أو العراق أو سوريا واليمن.

ومن جهتها قالت بوكوفا في تصريحات للصحفيين إن اللقاء مع العربى تناول سبل التوسع في مجالات التعاون المشترك، خاصة ما يتعلق بالجوانب الثقافية وحماية التراث مما يتعرض له من عمليات تدمير يجب التصدي لها، كما تناول ضرورة حماية الشباب من الافكار المتطرفة والاهتمام بالتعليم.

وأكدت بوكوفا على ضرورة مواصلة التعاون القائم بين اليونسكو والجامعة العربية، مشيرة إلى أن هناك مشروعات مشتركة بين المنظمتين في العديد من المناطق، ومشددة على أهمية إرساء السلام وإنهاء النزاعات والاهتمام بتحقيق التنمية الاقتصادية والمجتمعية.

يُشار إلى أن بوكوفا تزور مصر حاليًا للمشاركة في مؤتمر القاهرة لحماية المواقع الأثرية من تهديدات المتطرفين.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية