وزير الموارد المائية: دراسات حديثة لاستغلال المياه الجوفية المالحة في مشاريع الاستزراع السمكي

12-5-2015 | 19:47

وزير الموارد المائية خلال تفقده أعمال حماية جنوب سيناء من اخطار السيول

 

طابا - هانى الاسمر

أكد الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية، إعداد دراسات من قبل معهد بحوث المياه لاستغلال المياه الجوفية المالحة، وغير الصالحة للشرب في مشاريع الاستزراع السمكي.


وأشار إلى أن زياراته ل جنوب سيناء تتكرر، للاطمئنان على الانتهاء من كافة أعمال الحماية من مخاطر السيول، والتي سيتم الانتهاء منها قريبا، للحد من الآثار السلبية للسيول العارمة التى تسقط علي جنوب سيناء كل عام.

وتفقد الوزير يرافقه خالد فودة محافظ جنوب سيناء أعمال إنشاء البحيرات وحواجز التوجيه وسدود ومجاري تصريف مياه ومعابر أسفل الطرق، مؤكدًا أن هناك 3 بحيرات على وادي وتير، بسعة تخزينية نحو 18 مليون متر مكعب.

كما تفقد وزير الموارد المائية والري، أعمال الحماية والاستفادة من مياه السيول التي تضرب طابا ونويبع، حيث زار أعمال خزانات وسدود وبحيرات عملاقة للاستفادة من السيول واستغلالها، كما تفقد وادي وتير بنويبع وأودية المراخ ومقبلا في مدينة طابا.

رافق وزير الري، العميد جمال مهدي مدير عام الطرق والمهندس جمال جرجس، مدير عام الموارد المائية بالمحافظة، ورئيس مدينتي نويبع وطابا.

وكانت منطقة نويبع طابا قد تعرضت لسيول عارمة العام الماضي، أدت إلي خسائر كبيرة في المنشآت السياحية والطرق حسبما أكد سامى سليمان رئيس جمعية مستثمرى نويبع طابا، حيث أعلن أن نتائج حصر خسائر فنادق المنطقة من آثار السيول التى ضربت المحافظة العام الماضي قدرت بما لا يقل عن مليار جنيه، ليس من ضمنها خسائر الطرق.

وأضاف أن 3 فنادق فقط فى منطقة طابا من إجمالى 12 فندقاً هى التى نجت من آثار السيول، بينما ظلت الطرق المؤدية إلى المنطقة مازالت مغلقة لمدة شهر .

وطالبنا سليمان شركات التأمين ووزارة الاستثمار بسرعة حل مشكلات هذه المنطقة، التى تعانى منها منذ أكثر من 15 عاما أهمها مشكلات الطرق والبنية التحتية والحالة الأمنية وغيرها وعدم وجود نظام للاستفادة من مياه السيول رغم افتقار المنطقة للمياه العذبة.

وأضاف أن جميع الرحلات حولت خطوط سيرها من طريق نويبع طابا الذى تعرض للانهيار بسبب السيول وهذا الطريق يتعرض الآن لضغط سير شديد ووقع فيه أكثر من حادث مرورى خلال الاعوام الماضية.

وتم تشكيل لجنة من القوات المسلحة لبدء الإصلاحات بالطرق المؤدية إلى طابا.

وتبين أن هناك 15 كيلو متراً من طريق النقب و35 كيلو متراً من طريق وادى وتير دمرت بالكامل وتحتاج بنائها من جديد.

وأضاف أن 30 كيلو متراً من طريق طابا نويبع تضررت بنسبة 50 % بالإضافة إلى 12 طريقاً داخلياً بالمدينة تحتاج إعادة رصف.

مادة إعلانية

[x]