الصين تعترض لدى الولايات المتحدة على تقرير البنتاجون حول قوتها العسكرية

11-5-2015 | 18:04

وزير الخارجية الصيني يانج جي تشيه

 

أ ش أ

أعلنت وزارة الخارجية الصينية، اليوم، أنها عبرت عن اعتراضها بشكل رسمى للولايات المتحدة، على ما ورد فى تقرير للبنتاجون، بشأن القوة العسكرية الصينية، داعية واشنطن لاتخاذ خطوات ملموسة، لضمان تطور العلاقات الصينية-الأمريكية، بشكل سليم.


وكانت وزارة الخارجة الصينية قد عبرت عن امتعاضها الشديد لما ورد فى تقرير البنتاجون، بشأن التطورات الأمنية والعسكرية بالصين، مطالبة الولايات المتحدة بأن تكون أكثر تفهمًا فى موقفها بشأن قوة الصين، وقدراتها العسكرية.

ودعت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشان يينغ ، على الإدارة الأمريكية أن تدع فكر الحرب الباردة جانبا، وأن تتوقف عن الطريقة التى تصبغ بها الأشياء كما تريد ومن منظورها الخاص ،وأن تنظر إلى تطور القوة العسكرية للصين من منظور عقلانى، وموضوعى.

ووصفت هوا تقرير البنتاجون، بأنه يتنكر للحقائق، ويقدم تكهنات، ويستمر فى المبالغات بشأن الصين، ويتهمها بأنها مصدر للتهديد، وبأن جيشها يفتقد للشفافية، ويلقى بالشكوك حول بنائها لدفاعاتها العسكرية،وحول خططها الإستراتيجية، على الرغم من أن الصين لم تقم أبدًا بالخروج عن المألوف فى أى شأن من هذه الشئون.

كما انتقدت بشدة طريقة التقرير، فى تناول أى تحرك تقوم به الصين لحماية سيادتها الإقليمية ، ومصالحها الأمنية فى بحر الصين الجنوبى .

وأكدت المتحدثة أن الصين تلتزم بطريق التنمية السلمية، واستراتيجيتها العسكرية ذات الخصائص الدفاعية، وأنها ستظل دائما محافظة على موقفها، كقوة ثابتة وصلبة، تحمى السلام والاستقرار فى منطقة آسيا- الباسيفيك والعالم بأجمعه.

وشددت على أن الصين، مثلها مثل أى دولة أخرى ذات سيادة، تقوم ببناء دفاعاتها، بهدف حماية استقلالها الوطنى، وسيادتها ووحدة أراضيها.

وطالبت وزارة الدفاع الصينية- فى تعليق لها على التقرير - الولايات المتحدة بوقف جميع الأفعال والاقوال، التى من شأنها أن تضر بالعلاقة بين البلدين، وتهز الثقة بين جيشيهما، ووجهت لها النصح بأن تسعى بإيجابية لتعزيز النمو السليم، والمستقر للعلاقات.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]