غدًا انعقاد دورة "معًا من أجل مصر لتوثيق العلاقات بين الأئمة والقساوسة" بالكنيسة الأسقفية

10-5-2015 | 14:51

الكنيسة الأسقفية بمصر

 

أميرة هشام

أعلن هاني شكرالله، مدير العلاقات العامة والإعلام بإيباراشية الكنيسة الأسقفية بمصر عن انعقاد الدورة الثانية لمشروع "معا من أجل مصر - لتوثيق العلاقات بين الأئمة والقساوسة المصريين"، تحت مظلة بيت العائلة المصرية والتي تضم ممثلين من الأزهر الشريف والكنائس الأرثوذكسية والكاثوليكية والأسقفية والإنجيلية وعدد من المفكرين والكتاب.


تقام هذه الدورة التي تأتي تحت شعار "لتعايشوا" غدا بقاعة كاتدرائية جميع القديسين الأسقفية بالزمالك وتهدف إلى تنمية ثقافة قبول و تقدير الآخر- ونشر ثقافة السلام والتسامح ونبذ العنف والكراهية.

وأوضح شكرالله أن الدورة يتخللها لقاءات مع الرموز والقيادات الدينية وزيارات للأماكن الإسلامية والمسيحية لتنمية ثقافة المواطنة وزيادة الوعي الثقافي والحضاري لتراثنا المصري العزيز.

وتابع: كما يتضمن اللقاء زيارات لبعض مؤسسات المجتمع المدني التي تقدم الخدمة لكل أبناء الوطن الواحد لتأكيد أهمية الدور المجتمعي والمسئولية التي على رجال الدين المسيحي والإسلامي نحو وطنهم الغالي مصر.

مادة إعلانية

[x]